جمعية البركة للعمل الخيري والانساني‎‎: تو زيع الاعانات على جرحى معركة “سيف القدس ” بفلسطين ٠

تو زيع الاعانات على جرحى معركة "سيف القدس " بفلسطين

اكراما لروح فقيد الجزائر، وفلسطين الاعلامي الدكتور سليمان بخليلي /رحمه الله واسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان/ ..نظمت جمعية البركة للعمل الخيري والانساني.  الكائن مقرها في لاكوت  في بئر خادم ،حفل توزيع اعانات على جرحى معركة ” سيف  القدءس”،في فلسطين . وذلك بالشراكة مع مكتب  الجمعية  بقطاع غزة .والمؤسسات الاعلاميةالفلسطينية  عبر تقنية التواصل المرئ  وقد حضر هذا الحدث  الهام،سفير دولة فلسطين بالجزائر وسفير جمهورية ايران الاسلامية ومستشار السفير التونسي بالجزائرو،الوزارات، ذات،صلة الداخلية ،الخارجية ،الثقافة ،التضامن الوطني والأسرة، والمجاهدين ، والاعلام والاتصال ،والشؤون الدينية  والأوقاف،  ممثل الفصائل الفلسطينية في الجزائر، منظمة المجاهدين ،المجلس الوطني لحقوق الانسان  ممثل .مفوضية الامم المتحدة  لحقوق الانسان  بالجزائر  ،ممثل الاتحاد الأوروبي    بالجزائر. ،رؤساء الاحزاب السياسية، رؤساء الجمعيات ،والنقابات المهنية الوطنية  ،بعض الوجوه الرياضية   والمجتمعية  مد راء  القنوات الاعلامية ،والجرائد والمواقع  ،الالكترونية  والصحافيين  ..٠كماحضر  الكثير من اصدقاء الفقيد  والمتعاطفون ،معه وقد تميز الحدث  في البداية بتلا  وة ايات بينات من الذكر الحكيم .ثم عزف النشيدين الوطنيين٠    

الأستاذ أحمد  إبراهيم : جمعية البركة  دأبت على  مثل هذه اللقاءات 


 وقد استهل الأستاذ أحمد إبراهيم كلمته  بالترحيب  بالحضور الكريم   و   شكرهم  على تلبيتهم  الدعوة  . وقال  اننا نحيي اليوم  حفلين : حفل توزيع اعانات  جرحى معركة سيف القدس  في فلسطين  ،بالشراكة  مع مكتب الجمعية بقطاع غزة  والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية  ،عبر التواصل المرئ “………..” والحفل  الثاني هو احيا ء ثلاثية المرحوم باذن،الله الأستاذ سليمان بخليلي  تغمده الله برحمته الواسعة و   اسكنه فسيح  جنانه والهم ذ ويه الصبر والسلوان  ثم عرج الأستاذ أحمد إبراهيم  رئيس جمعية البركة للعمل الخيري والإنساني   للحديث عن الاكراميات،التي تقدمها اليوم الجمعية ،بحضوركم ،الى جرحى ومعطوبي  معركة  سيف القدس   ، قال الأستاذ أحمد إبراهيم  انه في هذه اللحظة  التي نجتمع فيها .تو زع في غزة  اعانات  واكراميات على جرحى معركة سيف القدس..

السفير فلسطين لدى الجزائر  امين مقبول   مواقف الجزائر  ثابتة لا تتزعزع .


.  وقد استهل  سعادة السفير امين  مقبول كلمته بالترحيب بالحضور الكريم .وذكر بعد ذلك بالموقف البطولي الشجاع للجزائر  من القضية الفلسطينية  التي  تعتبرها الجزائر  قضية  مقدسة  .و جه تحية تقدير واحترام  للجزائر  قيادة   وشعبا..”……”   بوبعد ان ذكر سعادة السفير  بخصال  المرحوم  باذن الله  سليمان بخليلي  ترحم على  ر وحه الطاهرة    وتضرع الى المولى  عز  وجل أن يتغمد روحه الطاهرة ،برحمته الواسعة   ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان  “……….   وقال سعادة السفير  ان المرحوم  كان مدافعا  شرسا عن القضية الفلسطينية…..

ا لالستاذ محمد بوعزارةبالمناسبة  ذاتها القى الأستاذ محمد بوعزا رة .كلمة  كانت جد مؤثرة .اعاد بالحضور الى يوم كان مديرا للمديرية الجهوية للتلفزيون في  ورقة وبدات العلاقة  بينه  وبين  الفقيد سليمان بخليلي .لقد القى الأستاذ هحمد بوعزارة كلمة  مؤثرة ابكت الكثير من الحضور .عندما  كان يعد في خصال المرحوم  سليمان بخليلي وهي لا تعد ولا تحصى في الحقيقة .فالمرحوم جمع بين العلم والاخلاق .جمع بين الكرم  والكرامة فالرجل خزن في صدره كتاب الله وعمره تسع سنوات  .كان المرحوم يضرب به المثل في الكفاءة العلمية .والاخلاقية .كان يحب عمله ووطنه الجزائر..دون ان ينسى فلسطين الحبيبة .التي  خدمها، بكل مايملك من قوة العقل والمادة .قال الأستاذ بو عزارة :ان المرحوم كان صادقا مع نفسه  ومع كل افراد المجتمع   ،وبهذا احبه الناس  بل احبه كل المجتمع الجزائري  ما قاله الأستاذ بوعزارة طويل وعريض  يحتاج في الحقيقة الى كتاب .يذكر فيه بماثر الرجل الذي حزن عليه  كل الشعب الجزائري  .نعم  يا استاذ بو عزارة  لقد فقد ناقامة من قامات  قلما يجود بها الزمن .نم قرير العين يا حبيب الملايين  .الجزائر  بخير باذن الله 

محمد الطاهر ديلمي :فارس القران الكريم  
٠

القىالسيد محمد الطاهر ديلمي  كلمة .معبرة اشاد في مستهلها. بمبادرة جمعية البركة للعمل الخيري والانساني  .وما تقوم به من عمل جبار   .لفائدة القضية الفلسطينية .وهي القضية المقدسة عندنا في الجزائر  كانت ومازالت مع فلسطين ظالمة او مظلومة .و شكره الجزيل الى الأستاذ  أحمد إبراهيم  على المجهود ات التي يبذلها في سبيل التعريف بكل المستجدات. على الساحة الفلسطينية  . وفي حديثه عن الفقيد المرحوم سليمان بخليلي   قال ديلمي لقد فقد ناقامة ثقافية كبيرة جدا. وقال ان المرحوم يكفيه فخرا انه يحمل كتاب الله في صدره وختم كلمته بالترحم  على الروح الطاهرة للمرحوم سليمان بخليلي رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى  .

الاعلامي العربي زواق:  المرحوم سليمان بخليلي  قامة ثقافية كبيرة 

في تدخله  ترحم الأستاذ العربي زواق  على المرحوم سليمان بخليلي .وفي الحديث عن مناقبه  قال :،انه نابغه  رجل مثقف باتم معنى الكلمة. ذو اخلاق عالية جدا. رحل حنا الأستاذ  ونحن في امس الحاجة اليه .غادرنا الى الابد والساحة الثقافية  والعالمية في حاجة اليه .الأستاذ سليمان بخليلي سيخلده تفانيه في عمله  واخلاصه لوطنه العزيز .كان المرحوم يتحدث كثيرا عن فلسطين  المحتلة. كان امله الكبير ان يصلي في الاقصى الشريف  اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. وداعا ايها الرجل الشهم .رحمك الله وطيب ثرا ك واسكنك الفردوس الاعلى .نم قرير العين فنحن على الدرب سائرون  .

وقداختتمت الحفل بتدخل ممثل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الذي اشاد بخصال ومناقب الفقيد المرحوم سليمان بخليلي .

%d مدونون معجبون بهذه: