جمعية أولاد دهيم ببلدية أولاد ماضي تطالب بحقها في التنمية وحي الڨلايل يعاني العزلة التامة‎‎ .

جمعية أولاد دهيم ببلدية أولاد ماضي تطالب بحقها في التنمية وحي الڨلايل يعاني العزلة التامة‎‎

طالبت جمعية حي أولاد دهيم بلدية أولاد ماضي جنوب الولاية في عريضة مطالب موجهة لوالي ولاية المسيلة عبدالقادرجلاويبحقهم في التنمية المحلية التي لم تزر حي الڨلايل التي تعاني عزلة تامة وتفتقران إلى أدنى شروط الحياة الكريمة للمواطن وأصبحت في طي النسيان رغم شكاويهم السابقة المتعددة والتي تحمل مطالبهم المتمثلة في إنجاز قنوات للصرف الصحي للحي وتوسيع الربط بشبكتي الكهرباء والغازحيث لم يتم توسيع شبكة الكهرباء منذا إستفادة هذه الأخير منها سنة 1984 ونظرا للتوسع العمراني الذي تشهده القرية يتطلب مشروع لربط السكنات التي تعاني الظلام وخاصة المستفيدين من صيغة البناء الريفيكما يطالبون بتعبيد الطرق الفرعية التي تربطهم بالطريق الرئيسي والذي زادت من معاناتهم خاصة في فصل الشتاء كما تجاهلتهم السلطات المحلية في إصلاح الإنارة العمومية مما ترك الحي يعيش ظلام دامس منذ مدة طويلة وشغلهم الشاغل اليوم  تضرر الأقسام الدراسية حيث أصبحت غير لائقة لإستقبال أبنائهم وهذا بمدرسة ” ميرة مخلوفي” مما يتطلب إنجاز قسمين تعويضيين مع تهيئة ساحة المدرسة ووضع سياج خارجي لحماية أبنائهم من جميع الإخطار عند خروج التلاميذ وخاصة خطر الطريق المحاذي للمدرسة، مطالبين من والي المسيلة التدخل العاجل والنظر بعين الإعتبارفي مطالبهم المرفوعة والتي لم تلقى تجاوبا في وقت سابق بمنحهم مشاريع تنموية تفك عنهم العزلة وتزيح الغبن الذي يعيشه ساكنة حي الڨلايل بقرية أولاد دهيم التي هي مصنفة ضمن مناطق الظل ولم تأخذ حقها من التنمية المحلية.


                          المسيلة :محمد بوسعدية 

%d مدونون معجبون بهذه: