تيديس …كاستيلي المدينة العسكرية الرومانية التي شيدت لحماية “سيرتا” القديمة

تيديس ...كاستيلي المدينة العسكرية الرومانية التي شيدت لحماية "سيرتا" القديمة

تزخر الجزائر بتاريخ عريق حيث عرفت تعاقب للحضارات في حقب متفاوتة مازالت اثارها قائمة الى يومنا دلالة على انسان مر منها و مارس اعماله و نشاطاته عبر مناطق مختلفة من ارض الوطن

 اليوم و بعد مرور 60 سنة على الاستقلال من الاستدمار الفرنسي الذي عاشته الجزائر “المرحلة السوداء في تاريخها ” اين طبق الاخير جل السياسات القمعية و الوحشية  في حق شعب اعزل “مازالت بعض تراكماتهالحد الساعة”  و جب علينا التعرف و التطرق الى ابسط الجزئيات  المتعلقة  بالماضي التاريخ و الحضارات التي مرت.

نتوقف عند محطة مهمة من تاريخ الجزائر مدينة تيديس الاثرية  التي تقع في بلدية حامة بوزيان ولاية قسنطينة ، تعتبر من اهم المواقع الاثرية العتيقة تتربع على مساحة 40 هكتار على بعد 30 كم شمال غرب قسنطينة اقيمت على هضبة مدعمة بسلالم و سميت بعدة اسامي ” مدينة الاقداس ” ” راس الدار” ..و هذا لكثرة الكهوف اين كان الاهالي يتعبدون بها اما الرومان اعطوها اسم “كاستيلي” و هو المكان المحصن ، موقعها الصعب كان الغاية منه حماية المدينة من الهجمات الاجنبية

شهدت مدينة تديس  عبر العصور ” اكثر من 3 الاف سنة”  تعاقب عدة حضارات “البونيقية ، الرومانية ، البيزنطية ، و الحضارة الاسلامية” و حسب تقارير اعلامية المدينة اكتشفها عالم الاثار الفرنسي -اندريه بارتيي- عام 1940 كما عرفت قبل سنوات زيارة “وولتر كيغي” من جامعة شيكاغو سنة 2005 بدعوة من جمعية تديس “التي تتابع امور المدينة الاثرية” لدراسة  الحالة الجيولوجية و التاريخية للمدينة

مازالت مدينة تيديس التي تحتوي على معالم جنائزية جماعية و دولمينات ” نصب تذكارية حجرية مصففة على شكل طاولة” و كذا تجهيزات جنائزية ،  تقاوم لتبقى موقعا مميزا و استثنائيا شاهد على تعاقب العديد من الحضارات  التي تبقى غير معروفة للأجيال  .

ياسين ج

%d مدونون معجبون بهذه: