تيارت : مديرية الصحة تعقد لقاء تشاوريا مع الحركات الجمعوية الناشطة على مستوى القطاع .

- تيارت - مديرية الصحة تعقد لقاء تشاوريا مع الحركات الجمعوية الناشطة على مستوى القطاع .

بادرت مديرية الصحة والسكان لولاية تيارت بعقد لقاء تشاوري موسع مع مختلف  الجمعيات الناشطة في مجال الصحة على مستوى الولاية .حيث شهد اللقاء حضور كل من مدير الصحة والسكان لولاية تيارت وكذا المفتش الرئيسي بالمديرية إضافة للطبيبة المكلفة بالاعلام والاتصال الى جانب السادة رؤساء وأعضاء الجمعيات من بينهم جمعية أصدقاء مرضى السكري وجمعية الشفاء وكذا جمعية شروق لمرضى القصور الكلوي.ويأتي هذا اللقاء في إطار تفعيل الشراكة والتعاون بين مختلف الفاعلين في المجتمع المدني ومسؤولي القطاع والوقوف على بعض العقبات التي تواجه الناشطين في الميدان والتكفل بجميع انشغالاتهم بهدف تطوير وتحسين الخدمة المقدمة للمريض ومرافقته من جميع الجوانب .كما شدد السادة المؤطرون لهذا اللقاء الى ضرورة إعادة المجتمع المدني إلى الواجهة الصحيحة لتحقيق العمل التشاركي والمرافقة الدائمة للمرضى بالتنسيق مع مختلف المؤسسات الاستشفائية على مستوى الولاية وهو الأمر الذي استحسنه ممثلوا الجمعيات باعتبار هاته البادرة خطوة ثمينة في تسهيل عملهم بكل أريحية وشفافية.وعقب الاستماع الى مختلف الاقتراحات المقدمة من طرف المعنيين أبدى مسؤولوا القطاع استعدادهم التام لوضع اليد باليد للنهوض بقطاع الصحة الى المستوى المطلوب وضمان أرقى الخدمات الصحية التي يتطلع لها ساكنة الولاية وفق خارطة طريق مدروسة عبر أطر زمنية محددة تماشيا وسياسة الدولة في التكفل بالجمعيات والاستماع لهم ضمن إطار سياسة تشاركية لبناء جزائر جديدة خاصة القطاعات الحساسة.مستغلين بذلك توجيه شكر خاص للجمعيات الخيرية التي رافقت السلطات المحلية في الأزمة الأخيرة المتعلقة بجائحة كورونا كوفيد 19 والدور الكبير الذي لعبته في مجال التحسيس والتوعية الى جانب الجهودات الجبارة التي تقوم بها الكوادر الطبية والشبه طبية وكل العاملين بالمصالح الاستشفائية لمجابهة هذا الوباء .هذا وقد تم توجيه رسالة واضحة مفادها أن باب الحوار مفتوح أمام كل الساعين لخدمة الصالح العام وكل مصالح المديرية مسخرة للمرافقة الميدانية والتكفل الأنجع بالانشغالات المطروحة .وعن الهدف من عقد هذا اللقاء الذي ستتبعه لقاءات أخرى مستقبلا أوضح السيد مدير الصحة أنه يدخل ضمن إطار الإنصات والاستماع لمقترحات كافة الأطياف وفعاليات الحركة الجمعوية  والمجتمع المدني الداعم للقطاع والمساهم في ترقيته وتحسينه على مستوى كل تراب الولاية من أجل بلورتها في استراتيجية تنظيمية محكمة مبنية على تأطير المجتمع المدني ليلعب دوره في بناء مستقبل واعد والذي تعول عليه الدولة في بناء الجزائر الجديدة في مختلف قطاعاتها .

                                                زكرياء بشايب

%d مدونون معجبون بهذه: