تيارت : مديرية السكن تنظم معرضا لمشاريعيها إحتفالا بيوم الإسكان العربي .

تيارت : مديرية السكن تنظم معرضا لمشاريعيها إحتفالا بيوم الإسكان العربي .

بمناسبة الاحتفال بيوم الإسكان العربى المصادف لأول إثنين من شهر أكتوبر كل سنة نظمت مديرية السكن تحت اشراف والي ولاية  تيارت معرضا احتفاليا بدار الثقافة علي معاشي تحت شعار «مراعاة جودة الحياة من أساسيات التخطيط الحضري السليم».

أين احتضن المعرض مشاركات عديدة من مختلف القطاعات الفاعلة في مجال السكن والعمران على غرار مديرية التعمير والهندسة المعمارية والبناء وكذا ديوان الترقية والتسيير العقاري بالإضافة إلى مديرية التجهيزات العمومية وبعض المدراء التنفيذيين ورؤساء الدوائر .

حيث أعطت مديرة السكن « نبيلة مختيش » رفقة المدراء المشاركين في الاحتفالية شارة الانطلاق ليتم بعدها مباشرة عرض مختلف المشاريع المنتهية والتي لازالت في طور الإنجاز والافصاح عن باقي المخططات التي هي قيد الدراسة لتكون بذلك جملة من التوضيحات والشروحات أشرف عليها مجموعة من المهندسين والقائمين على مختلف مكاتب الدراسات
وفي هذا الشأن أوضح السيد « محمد رمضاني» مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء أن مصالحه تسعى جاهدة بتغيير شكل العمران الحالي بما يواكب التطورات الحالية على صعيد التنمية العمرانية بناءا على توصيات الوزارة فيما يخص تحديد استراتيجيات ثابتة ومستقرة توضح مسؤوليات الدولة وتحدد أطر السياسات بشكل يعالج المشاكل الحالية ويرتقي إلى مستوى تطلعات المواطنين في الحصول على سكن مناسب  مما يجعل كل هذا يصب في قالب واحد وهو جعل السياسات والإجراءات تتصف بالشفافية والقابلية للفهم والمساءلة مما يساهم  كذلك في توضيح رؤية الدولة في قطاع الاسكان ورفع كفاءة تحقيق أهداف القطاع.

من جهته قدم السيد « عدة فاروق» مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري موجزا تناول فيه عرض بعض النشاطات التي تخص السكن بصيغه المختلفة وذلك من خلال عرض بعض العينات للسكنات المنتهية والاخرى في طور الانجاز بالاضافة الى التجهيزات العمومية المرافقة للأحياء المدمجة والتي تندرج في إطار الحصيلة السنوية المقدمة من طرف مختلف مصالحه بخصوص السكن والمرافق الحديثة المنجزة .

وقد أضاف بعض المشاركين  في هذا المعرض من مختلف المديريات قائلين أنه من المستهدف خلال الفترة المقبلة استكمال متابعة تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة من خلال قياس حجم الإنجازات والتجارب الناجحة  واجتهاد بعض المختصين في توسيع نطاق الدراسات لخلق مساحات كبيرة من شأنها توفير أكبر عدد من السكنات  لساكنة الولاية قصد رفع جودة الحياة ومستوى المعيشة وتحقيق التطور المأمول في البنيان العمراني.

                                           زكرياء بشايب