تيارت : أحياء عديدة تشد الرحال يوميا بحثا عن قطرات ماء.

- تيارت - أحياء عديدة تشد الرحال يوميا بحثا عن قطرات ماء.

تعيش معظم أحياء ولاية تيارت أزمة حقيقية فيما يخص توزيع المياه  معاناة كبيرة للسكان الذين ينتظرون يوميا حنفيات تصب منها المياه بشكل يومي حيث سئموا من البحث عن مصادر أخرى لجلب المياه على غرار الاستنجاد بالصهاريج واقتناء المياه المعدنية التي تسببت في استنزاف جيوب الكثير من المواطنين لاسيما منهم ذوي الدخل المحدود على اعتبار أنه لا سبيل آخر أمامهم خصوصا ونحن في عز فصل الصيف سوى اقتناء الماء واستهلاكه للشرب أو الطبخ وحتى للاستحمام.إلى متى ستبقى أزمة المياه  بتيارت ؟ سؤال بات يطرحه يوميا أغلب سكان المدينة والذين يعانون الأمرين بسبب شح الحنفيات، كل يوم ينتظرون منها أن تجود عليهم ببعض القطرات التي   أصبحت  تتكرم  بها عليهم وحدة المياه  متى أرادت هي ذلك، قد تكون عند الساعات الأولى للفجر أو عند منتصف الليل، وأحيانا قد تغيب عن الساكنة لمدة يومين أو ثلاثة وقد تتعداها إلى أجل غير معلوم.أزمة مياه الشرب جعلت السكان يتذمرون خاصة وانها مادة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها ضف إلى ذلك ضرورة وجودها يوميا ونحن نتخبط بين هاجس الوباء وارتفاع درجات الحرارة .هذا وقد وجه سكان بعض الأحياء نداءا شديد اللهجة للسلطات المعنية للنظر في هذا الإشكال المتكرر يوميا معبرين بقولهم أن حرمانهم من الماء هو حرمان من الحياة كيف لا وقد جعل من الماء كل شيء حي .


                                           زكرياء بشايب

%d مدونون معجبون بهذه: