تعليم عالي-هواوي الجزائر: مذكرة تفاهم لتكوين الموارد البشرية

تعليم عالي-هواوي الجزائر: مذكرة تفاهم لتكوين الموارد البشرية

 أشرف وزير التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان، و المدير العام لهواوي الجزائر، ايزون يي، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، على تجديد مذكرة التفاهم المتضمنة تكوين الموارد البشرية في مجال التكنولوجيا الجديدة للإعلام و الاتصال.

و صرح السيد بن زيان خلال حفل التوقيع الذي نظم بمقر دائرته الوزارية، ان “هذا الاتفاق يندرج في اطار مذكرة التفاهم التي وقعت بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي، و هواوي الجزائر في سنة 2018، والتي تهدف الى تكوين مواردنا البشرية في مجالات تكنولوجيا الاعلام و الاتصال، بشكل يلبي الاحتياجات الوطنية من الكفاءات في هذه التخصصات.

و اضاف الوزير ان هذا التوقيع يندرج كذلك في اطار “استراتيجية القطاع من اجل تعزيز انفتاح الجامعة الجزائرية على المحيط الاجتماعي و الاقتصادي الوطني و الدولي، و كذلك الامر بالنسبة لوضع الآليات التي من شانها ربط هذه الاخيرة بالمؤسسات”.

كما يتعلق الامر -حسب ذات المسؤول- ب “اطلاق مشاريع و برامج مشتركة من اجل الاستفادة من تجربة و خبرة هذا المجمع الدولي في مجالات تكنولوجيات الاعلام و الاتصال مع العمل معا على توفير مناخ مناسب للتكوين في الوسط الجامعي”.

و اغتنم السيد بن زيان هذه المناسبة ليؤكد “على الارادة في تعزيز” الشراكة التي تربط الجانبين و ذلك عبر “اجندة ملموسة و براغماتية تقوم على ادوات تضمن +ديمومة+ هذا التعاون”، مذكرا انه تم من هذا المنظور انشاء مدارس عليا للذكاء الاصطناعي و الرياضيات، مضيفا ان نشاطات المؤسستين المتواجدة على مستوى القطب التكنولوجي بسيدي عبد الله، من المنتظر ان تنطلق عند الدخول الجامعي 2022-2022.



و هي مشاريع -يضيف الوزير- ترمي الى اعداد نخبة عالية التأهيل من اجل تلبية متطلبات القطاع الاجتماعي و الاقتصادي سواء منه العمومي او الخاص و تكون قادرة على التكيف مع تحولات العالم الراهن سيما في مجال التخصص و المهن المستقبلية”.

كما اضاف انه ينتظر في هذا الصدد “من مجمع هواوي الجزائر المرافقة و المساهمة في تكوين هذه النخبة و كذا مساعدة المعاهد و المدارس في التخصصات الجديدة المدعوة لتعزيز القطب التكنولوجي الجديد”.

من جانبه نوه السيد ايزون يي ب “تجديد” مذكرة التفاهم هذه و ان تسهم في “تعزيز” التعاون بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و هواوي الجزائر، معربا عن ارتياحه لكون هذه الاخيرة قد اصبحت بعد اكثر من 20 سنة “احد مموني” الجزائر في مجال الحلول.

في هذا الصدد -يضيف ذات المسؤول- فان المجمع الدولي قد “اشرك بشكل كبير في انجاز منشآت التكنولوجيات الجديدة للإعلام و الاتصال في البلاد، و التي عرفت استعمالا متزايدا للاتصالات و طلبا كبيرا على الخدمات الالكترونية” قبل ان يذكر بإنشاء “هواوي آي سي تي اكاديمي”، حيث تم حتى اليوم اعتماد اكثر من 800 طالب و ازيد من 30 استاذ.

للتذكير في الاخير، تم ,على اثر حفل التوقيع على مذكرة التفاهم, تدشين فضاء مخصص للتكوين في التكنولوجيات الجديدة للإعلام و الاتصال بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و ذلك لفائدة مستخدمي هذه الدائرة الوزارية.

%d مدونون معجبون بهذه: