تشريعيات 12 جوان: الحد من المال الفاسد و الفاشلين و باب نحو التغيير

تشريعيات 12 جوان: الحد من المال الفاسد و الفاشلين و باب نحو التغيير

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-12-23 12:40:31Z | |

 الجزائر لها موعد مع الانتخابات التشريعية التي ستنظم في 12 جوان المقبل و تعد هذه المرة استثنائية مع قانون الانتخابات الجديد الذي يقوم على إصلاح النظام الانتخابي بطريقة تصويت جديدة حيث “يختار” المنتخبين للبرلمان و المجالس المحلية بطريقة الاقتراع النسبي على القائمة المفتوحة و بتصويت تفضيلي دون مزج “اي ان الانتخاب يتركز على المترشحين بالاساس ” و ابعاد تاثير المال السياسي عن المسار الانتخابي و فسح المجال للشباب و المجتمع المدني في صناعة القرار و ضمان انتخابات شفافة ،

و تاتي هذه الخطوات المهمة لتفتح المجالات امام النخب و بروزها من خلال حظر كل مترشح من الحصول على هبات او تمويل مهما كان شكله ،  لحملته الانتخابية من اي طرف، كما صرح سابقا رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات “محمد شرفي” ان هذا المشروع سيضع حدا للفساد و الرشوة و التزوير حيث ان الشركات او ما يسمى بسوق النفوذ ، لا يمكنها تمويل المترشحين مهما كانت الصفة .

من خلال اخر احصاء تم ايداع 747 ملف ترشح عبر 58 ولاية ، فيما تتواصل عملية ايداع ملفات الترشح لتشريعيات 12 جوان المقبل بعد تمديد  اجالها الى غاية يوم غد الثلاثاء حيث  كان اخر اجل لها الخميس الماضي

النقطة المهمة في هذه الانتخابات مع الارادة الشعبية الكبيرة في التغيير و التي جاءت على لسان العديد من المسؤولين في البلد انها مسالة “كفاءة و قدرة و مسؤولية”  من توفرت لديه يتقدم ، الامر متعلق بمستقبل بلد باكمله كما انها مسؤولية الناخب في التصويت على ممثله عبر مؤسسات الدولة،  حيث بلغ التعداد النهائي للهيئة الناخبة بعد البث في الطعون المقدمة 24.490.754  ناخب في الداخل و الخارج .

ياسين ج             

%d مدونون معجبون بهذه: