تحسبا لشهر رمضان و انطلاقا من خصوصية المدينة السياحية : أمن مستغانم يضع خطة شاملة تستهدف ضمان طمأنينة الساكنة و الزوار

أمن مستغانم يضع خطة شاملة تستهدف ضمان طمأنينة الساكنة و الزوار

     في إطار التحضير المسبق لتعزيز الإجراءات الأمنية خلال شهر رمضان المعظم لسنة 2021، و إنطلاقا من خصوصية مدينة مستغانم، مدينة سياحية يتوافد عليها عدد كبير من السواح و الزوار من داخل و خارج المدينة، بإعتبار انها سوف تعرف حركية كبيرة، خاصة على طول الواجهة البحرية لمستغانم بحي صلامندر، الأماكن
و الساحات العمومية . 

  و بالمناسبة  و انطلاقا من خصوصيات  المدينة ذات الطابع السياحي و حيث يتوافدج الاف الزوار عليها  فقد سطر أمن ولاية مستغانم خطة أمنية  استباقية بغية التصدي لأي طارئ ممكن أن يعكر صفو الساكنة خلال الشهر الفضيل،  و التي تتضمن بصفة خاصة تأمين المصلين و مختلف المساجد، حماية مختلف المؤسسات ذات الطابع العمومي و الخاص، حماية المقرات الأمنية، المقرات السيادية و الحساسة و الإستراتيجية
بهدف خلق  اجواء الارتياح و شعور بالأمن لدى المواطن، بالإضافة إلى مجابهة أي محاولات إجرامية من شأنها المساس بأمن و سلامة المواطنين و ممتلكاتهم و الإخلال بالنظام العام و السكينة العامة. ، و ذلك بتجنيد أكثر من 2500 موظف شرطة من مختلف الرتب موزعين إلى  قوة مقحمة مباشرة في العملية و قوة أخرى احتياطية، شملت كامل قطاع اختصاص أمن ولاية مستغانم و الدوائر التابعة لها  و تتضمن  محاورها ، مكافحة الجريمة بكافة أشكالها و تطويق شبكات الإجرام التي قد تحاول استغلال ظروف الحجر الصحي لتنفيذ مخططاتها  

 بالتزامن مع ذلك فقد تم برمجة    تعزيز الدوريات في محيط الأحياء خاصة في الفترات التي تشهد نشاطا إجراميا لضمان احتلال الميدان والتواجد الفعلي لقوات الشرطة ومضاعفة العمليات الاستباقية ومكافحة جرائم سرقة المنازل والسيارات والمحلات خاصة في الظرف الراهن . 

               مع التصدي  لكل الأفعال التي تمس بالأمن والسكينة العامة كالمشاجرات في الطريق العام ، و في محيط الأسواق ، والمتاجر الكبيرة ومقرات مكاتب البريد والبنوك والإدارات العمومية لمنع أي اعتداء إجرامي. 

 أما المحور الثاني فسوف يشمل تكثيف عمليات التطهير للتجارة غير الشرعية مع مصالح مديرية التجارة ومختلف الإدارات المحلية  المعنية و منع الاحتلال غير الشرعي للباعة المتجولين للطريق العام ، مع       إزالة الأسواق الفوضوية وغير المنظمة و  مواصلة مكافحة النشاط غير الشرعي لحراسة السيارات وإنشاء الحظائر غير الشرعية . 

 فضلا عن المحور المتعلق بتسيير حركة المرور و تنظيمها بالنظر الى الواقع الميداني والإجراءات الجديدة المتخذة في إطار مجابهة جائحة كورونا و العمل عن مكافحة انتشار الوباء وفق الاجراءات و التدابير الصحية المعتمدة من خلال مرافقة و مساعدة مصالح الصحة العمومية فضلا عن المشاركة في حملات التحسيس و التوعية .

عبدالقادر رحامنية مستغانم

%d مدونون معجبون بهذه: