تجزئة 600 قطعة ببوحمامة بخنشلة تشهد تأخرا فی مشاریع البنی التحتیة‎‎٠

تجزئة 600 قطعة ببوحمامة تشهد تأخرا فی مشاریع البنی التحتیة‎‎

يعرف التجمع السكاني 600 قطعة أرضية ببوحمامة عديد المشاكل والتي جعلت المستفيدين يطالبون بوضع حد لمعاناتهم والتي طالت منذ سنوات،وبحلول سنة 2014 تم الإعلان عن قائمة المستفيدين وبعد تماطل بسنة تم منحهم رخص البناء  لتنطلق أشغال البنى التحتية بالحي والتي تتعلق بمشروع الصرف الصحي موفى 2016 ،لكن بعد مرور خمس سنوات لم تنته الأشغال بهذا الإنشاء،رغم أن تكلفة العمليات المرصودة لحد  تاريخ اليوم بلغت 13مليار وبالموازاة مع ذلك لا يزال الربط بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي يعرف تأخرا كبيرا ، إضافة لمشاكل أعمدة الكهرباء ذات الضغط المتوسط والتي تنتصف الموقع وهي بحاجة لتغيير مسارها وفي أقرب وقت، أما عن التهيئة الحضرية فإنها تعرف سيرا بطيئا في تجسيدها وسط الحالة الكارثية التي تعرفها هذه التجزئة، أما عن شبكة المياه الصالحة للشرب فلا أثر لها مما سيرغم السكان على البحث عن حلول ترقيعية في حال أرادوا إستغلال سكناتهم ،ورغم عديد المراسلات والشكاوي التي قامت بها جمعية الحي إلا أن مماطلات وعراقيل عديدة جعلت من إستفاداتهم شكلية ، في حين أرجع البعض عثرات هذا المشروع للوكالة العقارية بخنشلة والتي تشرف على متابعة سير الإنشاءات بها ، وطالب السكان السلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية بالتدخل النظر في مشاكلهم وسط تلكؤ الهيئة التنفيذية في تسريع وتيرة الأشغال.   

 عطاالله فاتح نور خنشلة

%d مدونون معجبون بهذه: