تبسة:انطــلاق الدّخـــول المدرسي الجديـــد برســـم الموســــــم الدّراســي ” 2021 / 2022 “

 مــــن ابتدائيـّـــة الشّـــهيد ” بومــحداف سليمـــان ” ببلديّـــــة ” بـولحـــاف الدّيـــــــر” ، أشـــرف صبــاح اليــوم الثـــلاثاء الموافق لـ الواحد والعشرين سبتمبر الجاري السّيـــد والــــي الولايـــة ” محمّــــد البركـــة داحــاج ” ، مرفوقــــا بالسّـــيد رئيـس المجلس الشّعبي الولائـي ، الأميــن العـامّ للولايــــة ، المندوب المحلي لوسيــط الجمهوريّــة ، نـوّاب البرلمــان عن ولاية تبسّــة ، السّلطات الإداريّــة ، الأمنيّـــة والعسكريّـــة ، علـى إعطــاء إشـــارة الانطــلاق للدّخـــول المدرسي الجديـــد برســـم الموســــــم الدّراســي ” 2021 / 2022 ” ، بحضـور مديـــر التّربيـــة لولايـة تبسّـة السّيـــد” الأخـضر بن مــزّوز” وإطارات قطاعــــــه .
وحـــضر السّيــــد والــــي الولايـة بمعيّـــة المرافقيـن لــه الـدّرس الافتتـاحـــــي النّموذجـــي للسّنـــة الدّراسيّـــة الجـــديـدة الموجّــه للتّـــلاميذ وموضوعه تـــمحور حـول ” الكـــوارث الطّبيعيّـــة و التّضــامن الوطنــــي ” ، وجـــالس التّلامــيذ مسـتفسرا عن ظروف تمدرسهم وأوضاعهم الاجتماعيّـــة ، قبـــل أن يتلقّـــى بفضــاء المؤسّسة التّربويّـــة عــرض حال حول الاستعدادات التي باشرتها مديريّة التّربية والتّرتيبات التي ضبطت لضمان دخول مدرسي امن ناجح ، من ذلك تعداد الهياكل والمرافق الجديدة التي وضعت حيّز الخدمة ، ومختلف الخدمات المرافقة كالنّقل المدرسي ، الصحّة المدرسيّة ، الكتاب المدرسي ، علاوة على المنح التّضامنيّــة والمنحة المدرسيّة والتي أفــاد السّيـد الوالـي بشأنها انّــه تمّ التّكفّــل بــ ” 70.000 ” تلميذا من أبناء الأسر المعــوزّة ومحدودة الدّخـــل شملتهم هذه المنحـــة ، وبالمناسبة أشــــرف السّيــد والـــي الولايـــة علــى تسليـم حصّة من الكراسي المتحرّكة لفائـــدة تلاميـذ فئـــة ذوي الاحتياجــات الخاصّة آمّنتها مديريّــة النّشــاط الاجتماعـي والتّضامـن لولاية تبسّـة .
 هـــذا ، وقد التحــق نهــار اليوم بأقسام مختلف المؤسّسات التّربويّة بولاية تبسّة أكثر” 186000″ تلميذا وتلميذة موزّعين على الأطوار التّعليميّة الثّــلاث ، “97581 ” في طور الابتدائــي ،” 60480 ” في طور المتوسّط ، و ” 28176 ”  في طور التّعليم الثـّـانوي ، يؤطّرهم أزيــد من ” 15.000 ” مؤطّــر .
السّـــيد والـــي الولايـــة وأثنــاء تفــقّده سير الدّراســـة فــي يومها الأوّل ومعاينتـــه ظــروف تمدرس الـتّلاميذ ، شـــدّد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائيّـــة وإتّباع مراحــل البروتوكول الصّحـــي ، موصيا القائمين على المؤسّسة بوجوب المحافظة على هدا المرفـق التّربوي ، والحرص على نظافة محيطه والعمل على تشجيره ، مسديا تعليماته إلى الجهات الوصيّة بالحرص على تحسين ظروف التّمدرس والاهتمام بتوفير الوجبات السّاخنة للتّلاميذ وتوفير الأجواء المناسبة لتحقيق مـردود دراسي أفضـــل ، مستعرضا – في معرض ذلك – العمليّات التي شهدتها مختلف المؤسّسات التّربويّة من تهيئــة وإعـادة تأهيل ، وربط المدارس النّائية والمعزولة بالطّاقة النّظيفة ” غاز البروبان ” وتوفير الوجبــات السّاخنــة للتّلاميذ وتعزيز قدرات النّقل المدرسي ، ناهيــك عن المرافق التّربويّة الجديدة التي تدعّمت بها الولاية خلال الدّخول المدرسي الحالي ” 05 مجمّـعات مدرسيّــة ، 15 قسـم توسّعـي ومـتوسّطتين اثنتيـن ، ثلاث أنصاف داخليّــة للتّـعليم المــتوسّط،ثانويّــةو04  ملاعب جواريّـــــة.

نورهان سعدوني