البكالوريا في الجزائر بين حقبتي “الاستعمار_الاستقلال”

البكالوريا في الجزائر بين حقبتي "الاستعمار_الاستقلال"

تزامنا مع موعد اجراء امتحانات شهادة البكالوريا نتعرف على اصل التسمية والتي تعد لفظة متأتية من اللغة اللاتينية المتأخرة  (bachalariatus)  و كانت تطلق في البداية على المبتدئ  في الفروسية ، هي شهادة علمية تختلف حسب البلدان و عموما فهي تطلق على شهادة ختم التعليم الثانوي و يعد اول اجراء لهذه المسابقة بفرنسا سنة 1801 م

البكالوريا في الجزائر اثناء الفترة الاستعمارية

كان  اول تاريخ لإجراء شهادة البكالوريا بالجزائر سنة 1854_1855 اثناء فترة الاستعمار الفرنسي  اين كانت فرص التعليم الثانوي و العالي  شبه محرمة على الجزائريين حيث  افادت عدة تقارير ان عدد الطلبة الجزائريين الذين كانوا  يجتازون الامتحان لا يفوق ال  50 طالبا من كل سنة بنسبة لا تتجاوز 3 بالمئة اما تقرير 1917 يعترف كذلك بان فرص التعليم الثانوي و العالي كانت شبه محرمة على الشباب الجزائري ” حوالي 200 مقابل 1800 من المعمرين ” . حيث كان اهتمام المستعمر باستمرار توفير التعليم للأوروبيين المستوطنين ..

البكالوريا في الجزائر بعد الاستقلال

اجريت اول بكالوريا في الجزائر بعد الاستقلال  حسب تقارير اعلامية في 30 اوت من سنة 1962 حيث  اجلت عن موعدها الاصلي نتيجة الاوضاع  التي كانت تعيشها البلد اين شارك فيها حوالي 3000 طالب ظفر منهم 1200 طالب بفرصة الالتحاق بالجامعة.

اما بكالوريا 1963 عرفت عدة ترتيبات تحت اشراف اول وزير للتربية الوطنية المرحوم عبدالرحمان بن حميدة “الذي كتب  له حياة جديدة بعد ان حكم عليه المستعمر بالإعدام بسبب عمله الفدائي في العاصمة ” حيث تم امضاء اتفاقية تقضي بالإبقاء على 8 ثانويات فرنسية في الجزائر و استحداث بكالوريا جزائرية فرنسية تضاف اليها مادتي  العربية و التاريخ و الجغرافيا و بلغ عدد الناجحين آنذاك  حوالي 2352 طالب  حيث كانت شهادة البكالوريا حسب تقارير متداولة نسخة طبق الاصل عن الشهادة الفرنسية الى غاية سنة 1976 لتأخذ شكلها العادي الذي تطرا عليه تعديلات من حين الى اخر .

ياسين ج

%d مدونون معجبون بهذه: