بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للطفولة : شرطة سيدي بلعباس تسجل إنخفاض في العنف ضد الأطفال .

بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للطفولة شرطة سيدي بلعباس تسجل إنخفاض في حالات الأطفال في خطر معنوي.

 سجلت شرطة سيدي بلعباس إنخفاض محسوس في قضايا الأحداث في حالةخطر معنوي خلال خمسة أشهر الأولى من السنة الجارية مقارنة بنفس الفترة منالسنة الماضية ، حيث تم تسجيل وقوع 03 حالات خلال 05 أشهر الأولى من سنة2021 مقابل 10 حالات خلال نفس الفترة من السنة الماضية، بالإضافة إلىتسجيل 03 حالات هروب من المنازل خلال خمس أشهر الأولى من سنة 2021 مقابل07 حالات خلال سنة 2020 ، في حين كشفت المعطيات المتوفرة في الميدان أنجل الأطفال الموجودين في حالة خطر معنوي على غرار حالات الهروب منالمنازل تعود لأسباب مختلفة أغلبها مرتبطة بظهور نتائج الإمتحانات أوالخلافات الأسرية ، حيث تتدخل فرقة حماية الأشخاص الهشة لتسوية الخلافاتوتهدئة الأمور وإعادة تسليم الأطفال إلى ذويهم وفي حالات أخرى وحفاظا علىسلامتهم يتم وضعهم في المراكز المتخصصة .

 وعلى الصعيد ذاته أحصت شرطة سيدي بلعباس خلال خمسة أشهر الأولى منالسنة الجارية 55 حالة عنف ضد الأحداث مقابل 31 حالة خلال نفس الفترة منسنة 2020 ، إختلفت بين حالات الإغتصاب والعنف العمدي وسوء المعاملة حيثتم إتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفاعلين وتقديمهم أمام النيابة .

أما على صعيد الأحداث المتورطين في قضايا إجرامية (جنايات – جنح ) فقدتم إحصاء 37 قضية خلال 05 أشهر الأولى من سنة 2021 تورط فيها 45 حدث ،مقابل 31 قضية خلال نفس الفترة من السنة الماضية تورط فيها 30 حدث.
بالنسبة لقضايا إستغلال الأطفال في التسول ، سجلت المصلحة 02 قضايا تورطفيها 03 أشخاص خلال سنة 2021 ، مقابل 03 قضايا تسول خلال نفس الفترة منالسنة الماضية تورط فيها 04 أشخاص.
شرطة سيدي بلعباس من خلال فرقة حماية الأشخاص الهشة تبذل مجهودات معتبرةلحماية الأحداث ومرافقتهم النفسانية أثناء وقوع مختلف الجرائم حيث يعكفمختصون على التكفل النفسي بهم خلال إرتكابهم لأي قضية ، أو في حالةوقوعهم ضحايا عنف مهما كان نوعه ، كما تدعو شرطة سيدي بلعباس العائلاتإلى ضرورة الإبتعاد كل البعد عن أشكال العنف ضد إبنائهم خاصة بعد ظهورنتائج الإمتحانات التي تؤثر بشكل مباشر على نفسية الطفل وتدفعه للهروب منالمنزل وبالتالي الوقوع ضحية عصابات أشرار .
 هذا بالإضافة إلى جملة الحملات التحسيسية والتوعوية التي تقوم بها شرطة سيدي بلعباس للتعريف بالرقم الأخضر 104 المخصص لحالات الإختطاف وإختفاءالأطفال ، ناهيك عن النشاطات الترفيهية المنظمة على مستوى الأحياءالشعبية المعرفة بالتجمعات السكانية والهادفة إلى خلق أجواء من المرح لفائدة الأطفال .

بدرة مغربي 

%d مدونون معجبون بهذه: