بلدية أولاد إبراهيم بسعيدة.. فلاحة مزدهرة نوعيا رغم شح الامكانيات‎

بلدية أولاد إبراهيم بسعيدة.. فلاحة مزدهرة نوعيا رغم شح الامكانيات‎

حقق سكان قرية شهاري  نتائج ايجابية في كمية ونوعية منتوجاتهم الفلاحية بحيث  تشكل الفلاحة الجبلية نمط العيش الرئيسي لسكان قرية شهاري التابعة لبلدية أولاد إبراهيم هؤلاء وبعد استتباب الأوضاع عادوا مجددا ليمارسوا نشاطاتهم الفلاحية في مختلف الشعب وبفضل إرادتهم تمكنوا من تحقيق نتائج ايجابية في كمية ونوعية منتوجاتهم غير أن بعض النقائص كغياب المسالك والماء الشروب تؤرق يومياتهم.حيث يمني سكان المنطقة النفس  لو تم وضع   الأولوية  في تهيئة المسالك كونها شريان الحياة الاقتصادية لهذه القرية،   بما يميز منطقة شهاري الوادي الجبلية هي إمكانيات ممارسة كل أنواع النشاط الفلاحي نظرا لخصوبة تربتها وتوفر السقي الفلاحي بها وهو ما يتطلب العناية أكثر بها لأن أهميتها الاقتصادية لا تكمن في فلاحة جبلية مزدهرة فقط وإنما تتعداها إلى السياحة الريفية لما تتوفر عليه من مناظر خلابة يمكن أن تجعل منها ملجأ للراحة والتنزه.

براهيمي محمد زكريا 

%d مدونون معجبون بهذه: