بسبب شح الحنفيات وأزمة العطش سكان أحياء متفرقة ببلدية العقلة يحتجون.

بسبب شح الحنفيات وأزمة العطش سكان أحياء متفرقة ببلدية العقلة يحتجون

      قام صباح اليوم سكان أحياء  متفرقة  ببلدية العقلة ولاية تبسة ، بوقفة احتجاجية أمام المؤسسة العمومية للجزائرية للمياه وحدة تبسة مركز الشريعة قطاع العقلة ، لندرة المياه مطالبين بتوفير هذه المادة الأساسية وخاصة في هذا الفصل  في أقرب الآجال . معبرين عن معاناتهم مع أزمة العطش والوباء بسبب التوزيع الغيرالعادل تماما, حيث أن هناك أحياء تستفيد يوميا في حين بقية الأحياء تعاني من إنعدام تام للمياه الشروب أو تذبذبها ، ما جعلهم يقتنون صهاريج المياه بصفة دائمة بثمن  يعجز المواطن البسيط عن دفعه ، وقد تأزمت أمورهم خاصة مع دخول فصل الصيف ,فصل الحر الذي يتطلب توفير هذه المادة الحيوية بكثرة , ما جعلهم يبحثون عن قطرة ماء التي لم تزر حنفياتهم منذ مدة ، حاملين العديد من الشعارات التي تحمل المضامين الآتية :   ” نريد الماء ، فاتورات كاينة والماء مكانش ، لابد من لجنة وطنية للتأكد من الوضع المزري للمواطن ، نريد العدل في توزيع الماء ،  لابد من تفعيل الشبكة الجديدة للمياه , نطالب بتدخل والي تبسة لحل الأزمة  ”  مع العلم أن هذه ليست المرة الاولى التي يطالب فيها سكان هذه الأحياء بتوفير هذه المادة الأساسية  , حيث قدموا من قبل العديد من الشكاوي للوحدة الجزائرية للمياه العقلة لكن دون جدوى بقيت الأزمة ذاتها .

هذا وقد أعرب سكان هذه الأحياء المتفرقة ببلدية العقلة لجريدة الوسيط المغاربي عن قلقهم من مشكلة عدم توفير المياه ،  هذه المادة الضرورية الغائبة عنهم منذ مدة طويلة ، معبرين عن ما خلفته هذه الأزمة من معاناة متفاقمة  راجينا من السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية النظر في هذه القضية والإنشغالات المطروحة.

هاجر جواد 

      سكان أحياء متفرقة ببلدية العقلة يحتجون       

%d مدونون معجبون بهذه: