اميار ومنتخبون سابقون يطمعون في العودة للبلديات بالمدية ‎‎

اميار ومنتخبون سابقون يطمعون في العودة للبلديات بالمدية ‎‎
شرع رؤساء بلديات ومنتخبون محليون حاليون وسابقون في ترتيب اوراقهم وضبط أمورهم تحسبا لإعادة الترشح في الانتخابات المحلية المقررة في 27 من نوفمبر القادم، وإقناع الناخبين بالتصويت عليهم لعهدة أخرى.
حيث تشهد عديد بلديات المدية على غرار باقي بلديات الوطن حملة انتخابية مسبقة خاصة من قبل اميار ومنتخبون سواءا في العهدة الحالية او العهدات السابقة أين شرعوا في عملية السباق مجددا نحو دار البلدية من خلال عملية جمع التوقيعات.
في حين لا تزال عجلة التنمية عبر عدة البلديات في الولاية معطلة، ولا يزال المواطن يعاني في ظل عدم تجسيد مشاريع ترفع عنه الغبن وتعالج المشاكل التي يتخبط فيها، على غرار تلك المتعلقة مباشرة بحياته اليومية، كالتزويد بالماء الشروب والربط بشبكة الغاز الطبيعي وإعادة تهيئة شبكة الطرقات و المرافق العمومية ومشكل السكن وغيرها من المشاكل
فهل سيحظى الاميار والمنتخبون السابقون بثقة مواطنيهم مجددا أم أن المواطن يبحث عن وجوه جديدة تنسيه عديد المخلفات السلبية لبعض الوجوه القديمة؟؟؟؟.
المدية قبلي محمد
%d مدونون معجبون بهذه: