اليات النهوض بالأمن و الاستقرار بالمنطقة

الأمن في شمال افريقيا

من كان يعتقد ان بوادر الامن و السلم بالمنطقة الشمالية لقارتنا الافريقية التي عملت عليها عدة بلدان في خطوات للنهوض بالتنمية الشاملة ، تعرقل صفوها خروقات ، خصوصا ما تعيشه الصحراء الغربية في الأونة الاخيرة من زحف مستمر لشبه دول لتنفيذ مشاريعهم المعتادة التي لا تخدم سوى مصالحهم ، و تزامنا مع اعلان الرئيس الامريكي عبر تغريدة في تويتر يجعلنا نتساءل هل مصبر الشعوب  المضطهدة و حرياتهم اصبح لعبة يتلاعب بها عبر مواقع التواص الاجتماعي ؟

الجزائر و بعد الانتهاك الخطير الذي يعقد الامور اكثر ، اكدت  في بيان لخارجيتها ان النزاع في الصحراء الغربية هو مسألة تصفية استعمار لا يمكن حله الا من خلال تطبيق القانون الدولي و العقيدة الراسخة للأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي ، اي الممارسة الحقيقية من قبل الشعب الصحراوي لحقه الغير قابل للتصرف في تقرير المصير و الاستقلال  ، وفقا لأحكام الائحة  الاممية 1514 المتضمنة منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة

كما اكد ايضا اليوم السفير الروسي بالجزائر ان اعلان الرئيس الامريكي المنتهية عهدته دونالد ترامب حول السيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية يعد خرقا للشرعية الدولية و لن يغير من واقع القضية الصحراوية التى تبقى قضية تصفية استعمار، كما ان جهود الاتحاد الافريقي لم تتفانى في دعم القضية الصحراوية عبر لقاءتها و مؤتمراتها

تواجد الكيان الصهيوني و دولة الامارات التي اعلنت ولائها له بالمنطقة هو جر للسياسة  نفسها التي طبقت بالشرق الاوسط الذي مازال يعاني صراعات غير منتهية  منذ حلول –الكيان- به ، يجعل كل من الصحراء الغربية و الجزائر محل هدف واحد و واضح و بما ان الصحراء الغربية بممثليتها الشرعية و كعضو مؤسس في الاتحاد الافريقي  الى جانب الجزائر و مع تعديل دستورها  الجديد المترقب توقيعه خلال الايام القادمة الذي ينص على خروج الجيش الشعبي الوطني خارج الحدود يوجب كل منهما باعتبارهما بلدين رائدين في البحث عن الامن و السلام ان يقيما اتفاقيات عسكرية و انشاء قواعد عسكرية امامية لتحصين امنهما و استمراريتهما

الصحراء الغربية قضية حق و عدل لن يعرقلها تواجد و تدخل الكيان الصهيوني  الذي هو بحد ذاته يبحث و يشتري في اعترافات ليثبت شرعينه  و الجزائر بمقوماتها و طاقاتها المتنوعة قادرة على قيادة المنطقة الى الهدف المنشود .

ياسين ج

%d مدونون معجبون بهذه: