الوكالة الوطنية للدم تحتفل باليوم العالمي للتبرع بالدم

الوكالة الوطنية للدم تحتفل باليوم العالمي للتبرع بالدم

 احتفلت الوكالة الوطنية للدم, يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, باليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يصادف 14 يونيو من كل سنة, تحت شعار “تبرع بدمك وحافظ على نبض العالم”.

جرى الاحتفال بهذا اليوم بحضور وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات, عبد الرحمن بن بوزيد وممثل منظمة الصحة العالمية بالجزائر, فرانسوا بلا نغيسو, وكذا ممثل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف, محمد شيخ.

في كلمة له بهذه المناسبة, حيا وزير الصحة السيد بن بوزيد جميع المتبرعين الجزائريين على “كرمهم ومساهمتهم الحاسمة في حفظ الأرواح البشرية وتحسين الحالة الصحية للمرضى”.

وأضاف الوزير أن الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم, الذي تم اقراره منذ سنة 2004, شكل فرصة “لتحسيس الناس بأهمية التبرع بالدم في بلدانهم وبالمكانة التي يحتلها”, مؤكدا أنه “يشكل أحد الأجزاء الأساسية للصحة العمومية”.

في هذا الصدد, ذكر السيد بن بوزيد بأن القانون الجزائري الجديد المتعلق بالصحة يؤكد أن “التبرع بالدم هو خدمة عمومية مجانية تقوم على مبدأ التضامن”, مضيفا أنه “يمنع منعا باتا الجعل من التبرع بالدم نشاطا ذي طابع تجاري أو لأهداف ربحية”.



وأشاد كذلك بكون “التبرع بالدم في الجزائر قد استمر بنفس الوتيرة رغم الوضع الصحي الراهن الذي تميز بانتشار وباء كورونا”.

من جانبه, قدم السيد بلا نغيسو رسالة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية, تيدروس أدانوم غبريسوس التي بعث بها بهذه المناسبة, والتي حث فيها “الحكومات على وضع أنظمة وهياكل ضرورية لزيادة جمع الدم من المتبرعين, وهذا بالتعاون مع جمعيات المتبرعين بالدم والمنظمات غير الحكومية الناشطة في هذا المجال”.

بدوره, أبرز السيد شيخ دور المساجد في تحسيس المواطنين بأهمية التبرع بالدم ومنفعته, مؤكدا أن “الحياة البشرية أمر يكتسي طابعا مقدسا”.

%d مدونون معجبون بهذه: