الودادية الجزائرية لمكافحة الافات الاجتماعية في حملتها التحسيسية مع ااشباب‎

الودادية الجزائرية لمكافحة الافات الاجتماعية في حملتها التحسيسية مع ااشباب‎

على اثر الزيارة التي قادتنا الى شارع محمد بلوزداد بولاية الجزائر  اين يوجد مقر الودادية الجزائرية لمكافحة الآفات الاجتماعية التي تأسست سنة 2006وفي سنة 2009حيث انعقد المؤتمر التأسيسي الاستثنائي لوضع قانون داخلي خاص بالجمعية والافات الاجتماعية    وهي جمعية وطنية تعنى اساسا بمشاكل الشباب الاجتماعية باعتبارها من اكبر مسببات الآفات الاجتماعية ولهذا تعتمد على البحث العلمي كاستراتيجية لمعالجتها ومن خلال التقارير التي يرفعها ممثلو الودادية المتواجدون في 58 ولاية بواسطة العمليات التحسيسية الجوارية والملتقيات المختلفة منها الوطنية والولائية ومحاولة التعرف على مشاكل الشباب والسعي من اجل حلها بالتنسيق مع السلطات المدنية والعمل في اطار الثوابت الوطنية المنصوص عليها دستوريا ومن خلال حديثنا مع السيد رشيد عطو رئيس المكتب الوطني للودادية حدد لنا مسببات الآفات الاجتماعية وكيفية معالجتها علميا ومحاربتها من جذورها والوقوف عند العراقيل التي تؤدي بالشباب الى الدخول في عالم الانحراف والجريمة والمساهمة لايجاد الاطار المناسب لادماج الشباب  وتمكينهم من حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والتربوية التي يكفلها القانون وخلق روح  التعاون والمساهمة في تقديم واثراء المناهج  كا التربية والصحة والاعلام والثقافة والدفاع عن حقوق الشباب ٠
مكافحة الرذيلة ومقاومة العادات الضارة وارشاد الشباب الى الطريق المستقيم وايجاد الحلول الناجعة والمبادرة بمهمة الوساطة بين الاصلاح والتنسيق مع جهاز العدالة حيث تعتمد الودادية في تحقيق اهدافها على الوسائل المشروعة بالتتسيق مع السلطات الامنية والمدنية بتبادل المعلومات وتضييق نشاط الشبكات الاجرامية انشاء المعاهد والمدارس للاعمال الخيرية بالاضافة الى جمع الادوية كما جدد السيد رشيد عطو رئيس المكتب الوطني دعوته الى السيد رئيس الجمهورية الى استرجاع الاموال المنهوبة من قبل عصابة الفساد واعادتها الى خزينة الدولة وقال في ختام لقاءنا معه بان الجمعية بها اكثر من مليون شخص منخرطين و30الف منخرط بالعاصمة وحدها وفي الاخير نتوجه الى الشباب بدعوة الى الانضمام الى الودادية التي سوف تكون مدرسة للشباب مستقبلا٠
بوعلاق بولعراس

%d مدونون معجبون بهذه: