الوالي عبد القادر جلاوي لولا ظروف الوباء لكانت المسيلة أفضل..

الوالي عبد القادر جلاويلولا ظروف الوباء لربما كانت المسيلة أفضل
طيلة فترة توليه ولاية المسيلة السيد الوالي عبد القادر جلاوي حسب متابعيه فإنه رجل عملي مميز و حريص على خدمة الوطن و المواطن..
ولاية المسيلة و حسب المتابعين كذلك لولا ظروف الوباء التي أثرت على الصعيد التنموي لربما كانت أفضل..فبخرجاته الميدانية و طروحاته تمكن من تجسيد ما يصبو إليه كل مسؤول في مكانه حيث زاحم الوقت و دعم فكرة التعقيم و التطهير مبكرا و بصرامة تامة بالتنسيق مع الجمعيات و ممثلي المجتمع المدني و مختلف أسلاك الأمن فتمكن برؤيته هذه من تجنيب الولاية كوارث و خسائر بشرية لكانت بالآلاف لولا فطنته و خبرته في ميدانه..
كما نجح في منح الجمعيات السبق و الخطوة الأولى في تغطية النقائص التي قد يكون لها تأثير على وجه الولاية..فدعم فكرة التزيين و التشجير و حتى إطعام عابري السبيل في وقت حرج على الجزائر ككل لينجح في زرع الأخوة التي كان الوباء قد أفنى جلها..
بشخصيته القوية و حنكته في التسيير تمكن من فرض كاريزما على العديد من القطاعات كقطاعات السكن و الري و التربية و الفلاحة و حتى قطاع الصحة الذي شهد تدهورا جراء الوباء لكن بإتحاد الرؤى تمكن الجميع من توفير النقائص التي كانت تهدد حياة المواطن بالولاية كنقص الأكسجين..
الوالي عبد القادر شخصية قوية في التسيير و في المعاملة و حسب من تابعوه فلولا ظروف الوباء لسار بالولاية إلى درب النجاح على مختلف الأصعدة..
ب/المسعود