الممثل والمخرج المسرحي وحيد عاشور ‎ التمثيل فوق الخشب هو اكتشاف للذات

الممثل والمخرج المسرحي وحيد عاشور يفتح قلبه لجريدة الوسيط المغاربي‎

الممثل والمخرج المسرحي وحيد عاشوريفتح قلبه لجريدة الوسيط المغاربي إذا كان التمثيل امام الكاميرا عرض للذات، فإن التمثيل فوق الخشب هو اكتشاف للذات وشتان بين عرض الذات واكتشاف الذات
ادا اردنا فعلا لفننا ان يتطور يجب الاهتمام الكلي بالفنان لان كل فنان انسان والاهتمام بالانسان واجب مقدس.


الوسيط المغاربي: ما ذا يقول  الممثل وحيد عاشور تعريفا بنفسه؟

وحيد عا شور ممثل ومخرج مسرحي محترف للمسرح بطريقتي الخاصة لان المسرح  الجهوي بقسنطينة يرفض توظيف الممثلين حتى ولو كنت (جيم كاري او كلينتستود) وانا حقا استغرب مثل هدا القرار الذي زاد في تدهور المستوى  وهدا لا يخص مسرح قسنطينة فقط بل على ما اعتقد كل المسارح الجهوية ، المهم وما يهمني هو اننى انا من اختار هده المهنة، لمافيها من خصائص غير موجودة في كل المهن الاخرى، قعدت المهنة اي الفن المسرحي، عرفتني على نفسي، ثقفتني، أعطتني المعرفة،  فن التواصل والاتصال، عرفتني بالناس، لبلادي ومجمل ربوعها المهم انا اعشق الفن المسرحي٠

الوسيط المغاربي: كيف كانت بداية حياتك الفنية؟

بدايتي الفنية بدخولي الى المعهد البلدي للموسيقى وللتمثيل بقسنطينة تحت اشراف الفنان والممثل المرحوم الشيخ الفقون الحاسن الذي اغتنم هذه الفرصة للترحم عليه واسعد له بصدقه للفن  وعطائه الغزير في التكوين وكتابة النصوص المسرحية.ومنذ ذلك اليوم وكان سنة 1977/78 لم تتوقف على ممارسة المسرح فعليا الى يومنا هذا وانا حد فخور بهذا الرقم القياسي٠


الوسيط المغاربي: لديك فرصة العمل ضمن المسرح التونسي. بما أنك خضت التجربة المسرحية التونسية هل ثمة فرق بين المسرح التونسي ونظيره الجزائري؟

لا يوجد فرق في الممارسة المسرحية في كل العالم الممارسة نفسها والطرق نفسها لان قانون ومكوناته الممارسة المسرحية نفسها في كل المسارح وفي كل البلدان انماالفرق موجود في مستوى الجدية والحرافية والارادة السياسية للدول، فالبلد الدي تجد فيه ارادة سياسي واضحة  وحاملة لمشروع فني و ثقافية واضح المعالم تجد ان الممارسة الفنية عامة متطورة ومتنوعة في هدا البلد والاقبال على الفن كالاقبال على قلب اللوز عندنا في شهر رمضان. فالملاحظ وهذا حسب ماعشته شخصيا بتونس ان الممثل التونسي عامة مجتهد ويعمل كثيرا على جسده وعلى ذهنه بما يعرف عندنا( بالعمل على الذات) ويعمل كل يوم والنتيجة نراها امام اعيننا اليوم من خلال المسلسلات والافلام التونسية .مهنة الممثل أصعب مهنة في المسرح يجب على الممثل ان يعمل كل يوم على الجسد والذهن والصوت عمل يومي بجد وكذلك واجب عليه ممارسة الرياضة والرياضة الذهنية وقراءة الكثير من الكتب وتوسيع معارفه في مختلف المجالات، هذا اذا اردنا ان ننهض حقا بفن التمثيل عندنا٠

الوسيط المغاربي: ترى أن انتعاش السينما سيسبب هجرة من المسرح خاصة وأن الفن السابع يضمن العائد المادي؟

5_ لا ارى هذا ,السينما فن والمسرح فن ولكل منها خصائصه ومكوناته وعندما تنتعش السنما ستكون فرصة لتزويد الممثل الذي كان لايعمل الا بشق الأنفس، بل هذا الانتعاش سيعطي الخبرة للممثل ويتاقلم اكثر مع الكاميرا ويصبح اكثر ليونة واكثر تركيز على ادائه ودوره، ويفتح شهية الممثل اكثر للعودة الى الركح لان التمثيل فوق الركح أصعب واعقد وامر من التمثيل امام الكاميرا و التمثيل في المسرح سيعد تحدي بالنسبة للممثل الجاد والمحترف حقا لأنه يعلم جليا بانه لا يستطيع ان (يتكبر، او يتخلى) على التمثيل في المسرح،وهذه حكمة استخلصتها من خلال تجربتي المتواضعة في حياتي الفنية أقول( اذا كان التمثيل امام الكميرا عرض للذات، فإن التمثيل فوق الخشب هو اكتشاف للذات) وشتان بين عرض الذات واكتشاف الذات

الوسيط المغاربي:ماهي العراقيل التي واجهتك في حياتك الفنية ؟

العراقيل موجودة في كل مهنة زيادة على هذا فإن من سنن الحياة ان تعترض الانسان صعوبات في حياته ومنها حياته المهنية وهذا تابع ( لتعلم الصنعة) كما يقولون، قعدت مقبول ومعلوم، ولكن الغير مقبول واللامعقول هو التهميش و”الحڨرة” والتناسي، هذا قاتل لكل فنان محترف صادق لعمله وفنه، ولا يستطيع كتملنه وبلعه، مشكلتي انني عرفت التكريم والتقدير والاحترام خارج بلدي، كرمت بالمانيا وكنت محترفا بمعنى اتقاضى راتب كنت محترفا بتونس ولدي،(شهرية) وكنت محترم جدا وفي سنواتي الاخيرة منحت منصب المكلف بالدراسات الفنية مايقابل عندنا مدير فني  وهذا بالمركز الوطني للفنون الدرامية والركحية للكاف، ولكني في وطني الغالي الذي رفضت من اجله البقاء خارج الوطن لاازال كل يوم افكر في قوتي وقوت اولادي وهذا أمر لايليق بنا اذا اردنا فعلا لفننا ان يتطور يجب الاهتمام الكلي بالفنان لان كل فنان انسان والاهتمام بالانسان واجب مقدس على كل دولة ان تسهر على تحقيق راحة واريحية فردها الانسان في المجتمع٠


الوسيط المغاربي: هل هناك مشاريع في الأفق لتعاونية “البليري”؟ 

نعم بادن الله هناك 3 مشاريع :

1 مسرحية للكبار بعنوان الزيلومان اخراج وحيد عاشور عن الكاتب ارابيل

2 مسرحية للاطفال، وساكون بادن الله مهمة جدا  بالنسبة لمسرح الاطفال ومن خصوصياها انها موجهة الصغار وإلى الكبار وهدا الجديد في هدا العمل

3 مسرحية رداح خاصة بمسرح الشارعبالإضافة اننا سنفتح ورشة إستمر على طول السنة في تكوين ، الممثل، صناعة الاقنعة، تحريك الدمى ادا وجدنا الدعم المافيا من طرف السلطان المعنية من وزارة الثقافة والسلطات المحلية٠

الوسيط المغاربي:كيف كانت تجربتك في سلسلة عاشور العاشر؟ 

8_كانت تجربة جميلة تعرفت من خلالها على الكثير من الممثلين وتعرفت عن قريب بمخرج متفاني في عمله يحب الاخراج كثيرا ومتمكن من حيثياته انسان متخلق هادئ الطبع وهو السيد جعفر قاسم فأنا شاكر له لما وضعه في شخصي من ثقة للقيام بدور عمي سليمان والدي اتاحني فرصة المشاركة في عاشور العاشر كما اشكر كل الفريق الفني  واخص بالذكر شفيق و عياشي وميدو وكل التقنيين والاداريين٠

الوسيط المغاربي:سلسلة في الباطيمة اخرجها المخرج الشاب والطموح احمد رياض وسيناريو حمودي حمزة و اوسامة تليلاني، اديت فيها دور ( الديڨة) رجل في الخمسين من العمر ولم يتزوج بعد، هو البوقوص تاع الباطيمة يهتم بمظهره كثيرا لا يعمل ولكنه يتفلسف بالرغم من ذلك ينتقد الآخرين مما يعطي الشخصية صبغة فكاهىة بالإضافة إلى أنه دائم البحث عن شريكة حياته اما في سلسلة عنتر نسيب شداد من اخراج احمد رياض ايضا اديت دور الاعجمي شخصية مغايرة تماما لان الاعجمي رجل شرير اعجبني وليس عربي يتكلم اللغة العربية دهاءا وليس حبة في العربية هدفه مع ملك الاعاجمة هو اسقاط مملكة الاميرة وعنتر ليستولي من مهزوم المياه الكبير الذي يوجد في ل ارض المملكة وفي كل مرة عنتر وسيد القوم يفشلون خطط الاعجمي وملكه حتى عندما اراد مهاجمة المملكة  ولكن في شخصية الاعجمي المختلفة فيها انك لا تشعر يعدل النمر والخداع لان أسلوب الاداء كان يروح خفيفة ومرحة ليتمكن من الاستلاء على قلوب سكان المملكة هل لكم حرية التغيير في أداء النص؟

10 _ لنا حرية في تغيير الكلمات او أسلوب صياغة الجملة نعم ولكن ليس في المعنى والمفهوم العام للحوار

الوسيط المغاربي: ان كانت لديك القدرة في التغيير شيئ في الميدان الفني فما هو؟

تنظيم قطاع الفن

1 انشاء قانون الفنان والمهن الفنية

2 نقابة للفنانين والمهن الفنية

3 يجب فتح فظاء للتكوين والتدريب اليومي للممثلين القارين في كل مسرح  جهوي

4فتح التشغيل للممثلين بكل المسارح الجهوية

5 إيقاف التوظيف في المسارح بالوراثة
6 العمل على انجاز اي عمل مسرحي يجب ان يكون حده الادنى ثلاثة شهور

7تطهير الساحة المسرحية من الدخلاء واصحاب العقول المعطوبة والمرتزقة

12/ الوسيط المغاربي: ماهي أعمالك المستقبلية ؟

بالإضافة إلى مشاريع بمسرح البليري السابقة الذكر سنشرع بحول الله في تصوير الجزاء الثاني من سلسلة فالباطيمة حسب ما اكده لي المخرج احمد رياض وهدا لما لقاها من نجاح واستحسان لدى المشاهدين الكرامكدلك ساولصل مهمتي  في  تكوين الشباب السنة الثالثة على الثانية على التواصل. بمدرسة المسرح واللتى يشرف عليها الصديق صالح ميلاط وخدماتي موجودة كممثل لكل مخرج يريد التعامل معي وكمخرج مسرحي لكل المسارح الجهويوكمكون للممثلين لكل جهة ترغب في كفاءتي او مخرج يرغب في مدير للممثلين ونسال الله ان يوفقنا ويبارك لنا وان يرزقنا اعمالا تنفع العباد والبلاد

الوسيط المغاربي: كلمة أخيرة

في الاخير نتمنى ان تنتعش ساحتنا الفنية بمشاريع في مستوى تطلعات الجمهور والمال كل فنان صادق و في لمعنته مشاريع قوية رائعة مبهرة تدخل الفرح علينا وعلى متتبعينا


واشكر جريدة الوسيط المغاربي التي اتاحت لي هذه الفرصة واعطي البعض من افكاري لعلها تكون بذرة خير في قلوب المتلقي والقارئ كما اشكر الصحفي يونس خليف الذي تكبد مشقة السهر لصياغة كل هذه الاسئلة واشكره على المجهود المبذول راجيا ايصال اراءنا كفنانين لجمهورنا والتقرب منه دامت الصحافة سند قوي للفن والفنانين والثقافة عامة وعيدكم مبارك وكل سنة والشعب الجزائري قوي وبالف خير

حاوره : خليف يونس

%d مدونون معجبون بهذه: