المصور الفوتوغرافي بن طاطا عبد القادر للوسيط المغاربي : عشقت التصوير لأنه يلتقط لحظات قد لا تتكرر أبدا ويحتفظ بأحاسيس قد لاتعود بنفس القوة مجددا»

جريدة الوسيط المغاربي

إن فن التصوير الفوتوغرافي واحد من أهم مجالات الإبداع في عصرنا الحالي، والذي يُطلق عليه عصر الصورةفقد فرضت الصورة نفسها على كل شيء واقتحمت حياتنا اليومية بدون استئذان في مواقع التواصل الإجتماعي وعلى شاشات التلفزيون وفي الكتب والجرائد وأصبحت من الضروريات التى لا يمكن الغنى عنها في شتا مجالات الحياة.


الوسيط المغاربي :عرفنا ببطاقتك الشخصية؟

بن طاطة عبد القادر من مواليد سنة 1985 بمدينة تيارت متحصل على شهادة تقني سامي في تسيير الموارد البشرية و شهادة في التصوير الفوتوغرافي الوسيط المغاربي: كيف كانت بدايتك مع العدسة أو الفن الفوتوغرافي بشكل عام؟كانت البداية منذ الصغر و كان ذلك في سن 13  كما أحببت هذا المجال من طرف الاب الذي كانت مصور فوتوغرافي والذي علمني بعض المبادئ  لاستعمال آلات التصوير قديمة الطراز التي كانت صورها صعبة المنال ومع مرور الوقت عشقت التصوير لأنه يلتقط لحظات قد لا تتكرر أبدا ويحتفظ بأحاسيس قد لاتعود بنفس القوة مجددا.

 الوسيط المغاربي: أين تعلمت فن التصوير, أم أنها كانت مجرد اجتهادات وممارسات بدائية؟

 البداية كان من طرف الوالد الكريم ومع مرور الوقت أصبحت أتابعه أعمال بعض  المصورين  إضافة الى مواكبة  تطور التكنولوجي و الاعلامي عن طريق الشبكات العنكبوتية مما جعلني اتعلم المزيد من الاساسيات و انواع التصوير وذلك  محبة  بهذا المجال لكي  اطور من امكانياتي غير ان  هذا المجال في تغير مستمر و انا دائما أسعى إلى تطوير  مهاراتي مع ضرورة التحلي بالصبر .

 الوسيط المغاربي : لاشك أنه في بداية مسيرة كل فنان يتأثر بأحد الفنانين الكبار في مجاله فمن هو المصور الذي تأثر به عبد القادر واستنبط بعض الافكار منه ؟

في هذا المجال لابد ان يكون لك مصور فنان  نقتدي به و انا كان لي الفضل انه كان  استاذي  القدير  بخيرة بخدة الذي كان له الدور الكبير في صقل موهبتي و دعمه لي بنصائح وارشادات و كل المعلومات التي قد تساعد في تطوير قدراتي بحكم خبرته الكبيرة في المجال مع متابعة كذلك المصورين العالميين لاكتساب معلومات أكثر .

الوسيط المغاربي : ما هي المشاهد التي تميل لها عدستك وتفضلها انت شخصيا ؟

المشاهد التي تميل لها عدستي هي تصوير البورتريه (ملامح الاطفال و الاشخاص المسنين )و أيضا المناظر الطبيعة  التي أبدع الخالق في صنعه.

 الوسيط المغاربي : ماهي مميزات وسمات المصور الناجح من وجهة نظرك؟

في نظري لابد ان تكون هناك صفات يجب توفرها بالمصور الفوتوغرافي هي : الإبداع والخيال  – الاهتمام بتفاصيل الصورة – الصبر– التكوين المستمر –حب هذا المجال. 

 الوسيط المغاربي :حدثنا عن رصيدك خلال مسارك المشرف هل حققت ألقاب وجوائز ؟

لقد شاركت في عدة تفاعلات و صالونات محلية و مسابقات وطنية  افتراضية  و ايضا مسابقات عالمية المنظمة من طرف مواقع خاصة في مجال التصوير الفوتوعرافي  حيت تحصلت على  عدة شهادة مشاركة  و تقدير

 الوسيط المغاربي : هل تفكر في انجاز معرض خاص بأعمالك مستقبلا ؟

نعم لدي  طموح في ذلك و انا في مرحلة   برمجته مع احد اصدقائي المصورين و نحن في تشاور لاختيار الموضوع المناسب لهذا المعرض الذي سيكون قريبا بحول الله .

الوسيط المغاربي : هل تكون عبد القادر على يد مدربين وأساتذة في فن التصوير ؟

نعم كان لدي اساتذة قد تكونت على يدهم و منهم استاذي بخيرة بخدة و ايضا مع وجود القنوات الخاصة في اليوتيوب كونت نفسي من نفسي .

الوسيط المغاربي : نصيحة لكل شخص هاوي فن التصوير ويود الولوج إلى عالمه من خلال تجربتك ؟

نصيحتي الى كل من يريد دخول عالم فن التصوير الفوتوغرافي هي حب هذا الفن وعدم الملل و الاستفادة و ملاحظة صور المصورين الاخرين والثقة في النفس و المداومة على التكوين و هذا بالأمر السهل في وقتنا مع توفر كل الوسائل المسهلة لذلك . 

 الوسيط المغاربي : كلمة أخيرة تختم بها اللقاء ؟

قال تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) ٱية 97 من سورة النحل – كلمة أوجهها إلى كل فنان مبدع : عليهم أن يقدموا ما بداخلهم..أي أبداعهم الخاص والصافي والصادق بدون تقليد وتصنع وأن تحملَ أعمالهم وإبداعاتهم رسالة تفيدُ شبابنا ومجتمعنا.  وأخيرا وليس آخرا أشكرك جزيل الشكر اخي الصحفي زكرياء بشايب  على هذا اللقاء المطول والرائع وفقك الله في جميع أعمالك ومساعيك المباركة مع تمنياتي النجاح و التوفيق المستمر لجريدة الوسيط المغاربي.

« حاوره زكرياء بشايب »

%d مدونون معجبون بهذه: