المدير العام لميناء الجزائر: ميناء الحمدانية بشرشال سيكون منافس لأكبر موانئ البجر المتوسط

ميناء الحمدانية

قال الرئيس المدير العام لمؤسسة ميناء الجزائر السيد بلعربي محمد امس الخميس أن الدولة الجزائرية وعلى رأسها السيد رئيس الجمهورية عازمة على انشاء ميناء الوسط بمدينة شرشال بمواصفات عالمية تجعل منه منافس قوي لأكبر الموانئ في حوض البحر المتوسط.

وخلال تقديمه لعرض مفصل أمام لجنة النقل والمواصلات السلكية واللاسلكية في المجلس الشعبي الوطني أكد بلعربي أن الميناء من شأنه أن ينافس أكبر الموانئ الموجودة على ضفاف البحر المتوسط.

وأوضح المدير العام ان الإستثمارت التي كانت مبرمجة هذه السنة قد تأخر تجسيدها. كما أشار إلى أن هتم تخصيص حوالي 5 مليارات و 78 مليون دينار جزائري للإستثمار في المؤسسة.

وقال نفس المتحدث أن المؤسسة توظف حاليا 3300 عامل من بينهم 550 إطار، كما خصصت 3000 منصب شغل غير مباشر لمختلف المتعاملين داخل الميناء. كما أوضح أن المؤسسة تعتمد في نشاطاتها على 300 ألة من مختلف الأصناف. وفي سياق آخر أكد بلعربي أن مؤسسة ميناء الجزائر قد سجلت هذه السنة في نسبة رسو السفن بالمؤسسة إنخفاظا قدره 21% مقارنة مع السنة المنصرمة. وقال أن السبب وراء هذا الإنخفاظ إلى الوضع الإقتصادي الذي يشهده العالم من جراء تفشي فيروس كورونا. كما أوضح نفس المتحدث ان نسبة شحن وتفريغ السلع على مستوى المؤسسة سجلت هي الأخرى إنخفاظا قدره 2.5 % مقارنة مع سنة 2019

%d مدونون معجبون بهذه: