المدير العام للأمن الوطني يشدد من المسيلة على ضرورة إيلاء “الأهمية القصوى” للعمل الجواري

جريدة الوسيط المغاربي

الجزائر – شدد المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، اليوم الاثنين من المسيلة، على ضرورة إيلاء “الأهمية القصوى” للعمل الجواري والتكفل المستمر بانشغالات المواطنين، داعيا إلى مواصلة الجهود لمحاربة الجريمة بكل أشكالها.

وخلال زيارة عمل وتفقد قادته إلى هذه الولاية، أكد السيد أونيسي على ضرورة “تعزيز الأمن والسهر على حماية المواطن والممتلكات”، فضلا عن “مواصلة الجهود لمحاربة الجريمة بكل أشكالها وتكثيف العمل التوعوي للوقاية من تفشي وباء كورونا ومكافحته، بالتنسيق مع السلطات المحلية ومختلف فعاليات المجتمع المدني”، حسب ما أفاد به بيان لمصالح الأمن الوطني.

وبالمناسبة، أشرف السيد أونيسي رفقة والي ولاية المسيلة، عبد القادر جلاوي، على مراسم تدشين المقر الجديد لأمن دائرة بوسعادة، اطلع خلالها على مختلف أقسامه، مؤكدا أن المديرية العامة للأمن الوطني “ماضية في تطبيق برنامج التغطية الأمنية الشاملة بمختلف المناطق الحضرية للوطن”.

وأوضح ذات المصدر أن المرفق الجديد “تم تدعيمه بالوسائل التقنية والتكنولوجيات الحديثة الضرورية لأداء مهام الشرطة، حيث تلقى العاملون على هذه التجهيزات تكوينا متخصصا بما يتجاوب وتطلعات المواطن، فضلا عن تنصيب فرع الشرطة العلمية والتقنية بذات المرفق لتعزيز البحث الجنائي والخبرة العلمية ودلائل الإثبات المدعمة للتحقيقات القضائية”.

وفي ختام الزيارة، تم تكريم عائلة المرحوم مراقب الشرطة المتقاعد دهيمي لخضر “نظير ما قدمه طيلة مشواره المهني في سبيل خدمة الوطن والمواطن”، يضيف البيان.

%d مدونون معجبون بهذه: