المديرية العامة للأمن الوطني تشيد ب”الجهود الكبرى” التي تقوم بها الأسرة الإعلامية الوطنية

المديرية العامة للأمن الوطني تشيد ب"الجهود الكبرى" التي تقوم بها الأسرة الإعلامية الوطنية

 أشادت المديرية العامة للأمن الوطني, يوم السبت, ب”الجهود الكبرى” التي تقوم بها الأسرة الإعلامية الوطنية, وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الموافق ل3 مايو من كل سنة, متمنية لها تحقيق المزيد من التقدم والتطور خدمة للوطن والمواطن.

وجددت المديرية العامة للأمن الوطني, في بيان لها بهذه المناسبة, “مساندتها ومرافقتها الدائمة” للأجهزة الإعلامية التي “تجعل من وسائطها منابر للرسالة الهادفة التي تخدم الصالح العام, ومرآة تعكس الحقائق بكل صدق وموضوعية لتنوير الرأي العام, في إطار احترام الدستور وقوانين الجمهورية”.

واعتبرت أن “الإعلام الوطني الملتزم بقضايا الأمة وأولويات المرحلة, يظل كما عهدناه دائما, في مستوى التحديات المطروحة”.

وأضافت : “ونحن في هذه الظروف العصيبة, التي تواجه فيها بلادنا, على غرار بلدان العالم, جائحة كورونا, نهيب بالإعلام الوطني أن يواصل عمليات التوعية والتحسيس بهدف ترقية الوعي الصحي الوقائي, وتعميق روح التضامن الوطني بغية الحفاظ على الصحة العامة”.



وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني, في نفس السياق, إلى أن “كل ذلك وغيره, من شأنه دعم جهود الدولة في تحقيق الأمن الصحي الوطني وتسيير هذه الأزمة الصحية المعقدة ومعالجة آثارها العديدة المختلفة, بما يمكن من تجاوز هذه المحنة قريبا”.

كما اغتنمت هذه السانحة الطيبة للترحم فيها ب”خشوع وإجلال” على شهداء المهنة, مشيدة ب”النضالات الطويلة والمكاسب القيمة والانجازات المشهودة والجهود المتواصلة لأسرة الإعلام في مختلف المجالات والتخصصات, وإسهاماتها في سبيل خدمة المجتمع, وتعزيز ثقافة المواطنة وترسيخ الديمقراطية في بلدنا الحبيب”.

%d مدونون معجبون بهذه: