المحكمة الأوروبية تنصف أذربيجان.

المحكمة الأوروبية تنصف أذربيحان.

رفضت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان طلبا تقدمت به أرمينيا لإطلاق سراح 11 مواطنا أرمينيا معتقلا حاليا في أذربيجان. وقد رحبت الحكومة الأذربيجانية بهذا القرار الذي جاء بعد أن طلبت أرمينيا في محاولتين إطلاق سراح المعتقلين استنادا على القاعدة 39 للنظام القضائي للمحكمة، لكنهما رُفضتا.وتأسس رفض المحكمة الأوروبية طلب أرمينيا على أن المعتقلين لا يعدون من أسرى الحرب باعتبارهم مسلحين اعتقلوا وهم يقومون بأعمال إرهابية ومنهم من قام بتعذيب مواطننين أذربيجانيين وهو ما يجعل القضاء الأذربيجاني مختصا في الفصل في هذه القضية.وهكذا جاء قرار المحكمة الأوروبية ليعزز موقف الحكومة الأذربيجانية ويدحض مزاعم الجانب الأرميني، الذي مازال يستعمل أسلوب المراوغة والمغالطة للرأي العام المحلي والإقليمي والدولي ومن ذلك اتهام الجيش الأذربيجاني بتخطي الحدود والاعتداء على مدن أرمينية، وهي المزاعم التي لم يصدقها أحد حتى الشعب الأرميني نفسه.غير أن كل هذه المساعي الأرمينية باءت بالفشل أمام مصداقية المواقف الأذربيجانية، وهو ما جعل السبد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يؤكد لنظيره السيد إلرئيس إلهام علييف بمناسبة العيد الوطني لأذربيجان على استعداده لمواصلة التشاور والتنسيق بشأن كل ما يمكن أن يعزز السلام والأمن في العالم في ظل رئاسة أذربيجان الحالية لحركة عدم الانحياز ، ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

د. حوري يوسف.

%d مدونون معجبون بهذه: