المجلس الوطني لحقوق الانسان يدعو الجزائريين الى احياء قيمة التضامن وجعلها آلية عمل يوميا

المجلس الوطني لحقوق الانسان يدعو الجزائريين الى احياء قيمة التضامن وجعلها آلية عمل يوميا

الجزائر – دعا المجلس الوطني لحقوق الانسان, يوم الأحد في بيان له بمناسبة احياء اليوم العالمي للتضامن الانساني, المجتمع الجزائري بكل أطيافه الى احياء قيمة التضامن وجعلها الية عمل يوميا لمساعدة الفئات الهشة في كل الظروف.

في ظروف احياء هذا اليوم العالمي المصادف ل20 ديسمبر, دعا المجلس الوطني لحقوق الانسان فواعل المجتمع المدني الى “احياء قيمة التضامن مرة أخرى وجعلها الية نعمل بها يوميا لمساعدة الفئات الضعيفة والهشة وخاصة للقضاء على الفقر”, حاثا الشباب الى “التفكير لإيجاد سبل جديدة وفعالة لتنمية التضامن وغرسه في صوف المواطنين والعمل به خاصة خلال الازمات والكوارث مهما كان نوعها”.

وأشار في هذا السياق الى أن جائحة كورونا أبرزت بشكل واضح أن التضامن والتآزر وسائل مهمة لمواجهة الوباء خاصة ازاء الفئات الهشة في المجتمع مبرزا أن التضامن الانساني له مكانة كبيرة في تقاليد الشعب الجزائري وفي رصيده الحضاري وجزء أصيل من ثقافته.


اقرأ أيضا :      المجلس الوطني لحقوق الانسان يدعو الى “مزيد من الانخراط في العمل الانساني”


وبالمناسبة, ذكر المجلس بتضامن الشعب الجزائري ودولته مع الشعوب المقهورة التي تعاني من ويلات الاستعمار على غرار الشعبين الفلسطيني والصحراوي داعيا المجموعة الدولية الى المزيد من التضامن مه تلك الشعوب لتتمكن من تحقيق ما تصبو البه من استقلال وتقرير مصير.

كما طالب المجلس أيضا المجموعة الدولية الى ضرورة التضامن الانساني في مواجهة الكوفيد وهذا من أجل توفير اللقاحات الفعالة  بشكل منصف لتمكين الدول المتوسطة والضعيفة الدخل من الاستفادة منها  لتجسد بذلك معنى التضامن الانساني.

%d مدونون معجبون بهذه: