الكتابات الحائطية وقت الثورة التحريرية.

الكتابات الحائطية وقت الثورة التحريرية.

الكتابات الحائطية وقت الثورة , الحق الذي لا صوت له، متنفس الشعب الجزائري الذي يتطلع للتحرر، بعد أن مارست عليه فرنسا كل انواع الحصار ومنعته من إبداء الرأي، وصادرت هويته.هذه الكتابات  أزعجت فرنسا واقلقهتا وباتت  تحسب لها الف حساب بحيث قامت  بإستحداث  مصلحة للدعاية تحت قيادة  المصالح الإدارة المختصة  SASالتي أنشئت  سنة 1955 من قبل الحاكم العام الفرنسي بالجزائر جاك سوستال، وتمثلت مهمتها في تكثيف العمل الاجتماعي والسيكولوجي للجيش الفرنسي في الأوساط الجماهيرية الجزائرية في الأرياف والمدن بقصد عزلها عن جبهة وجيش التحرير الوطني، وقطع صلة الشعب بالثورة. وقد تم وضع خريطة لتوزيع مراكز الشؤون الأهلية حسب الأهمية السكانية والجغرافية والإستراتيجية لكل منطقة.وكانت السلطات الإستعمارية ترمي، من وراء تكثيف تواجد مراكز لصاص، إلى خلق شبكات تجسس ومراقبة الشعب وزرع الخوف لمنع الجزائريين من دعم ثورتهم.


بلخيري محمد الناصر.

%d مدونون معجبون بهذه: