الكاتبة نهى مسعي لـ: جريدة الوسيط المغاربي الحياة اثارت حس الكتابة فيْ داخلي

الكاتبة نهى مسعي لـ: جريدة الوسيط المغاربي الحياة اثارت حس الكتابة فيْ داخلي

تعتقد  أن الإنسان يقرر حظه ومصيره، بأن يتخذ المثابرة والصبر سلاحا، وعدم التخلي عن الحلم مبدأ،  وأن يتجاوز الفشل والانتقادات، ومحاولات الإحباط، وان يزرع في قلوب الناس المحبة، ويرسم بسمة على الشفاه، ليحقّق آماله ومراده ومُناه، وتؤمن أن العائلة حضن والملاذ الآمن، وتشجيعهم يخلق دافع كبير لمواصلة الكتابة ورفع التحدي، إنها الكاتبة نهى مسعي التي فتحت صدرها لجريدة الوسيط المغاربي فكان هذا الحوار.

جريدة الوسيط المغاربي: حدينا عن نفسك بالقدر الذي تريدين؟
مسعي نهى اول كاتبة للبلدية خاتمة كتاب الله مجازة في تحفة الاطفال عديد من الاجازات طالبة réseau informatique بالمعهد الوطني .موهوبة بالتنشيط والكتابة هاوية للمطالعة، شاركت في العديد من المسابقات، نلت المراتب الاولى فيها .
*جريدة الوسيط المغاربي: حدثينا  عن بداياتك وعن موروثك الأدبي  ؟ 
كتاب هو نهى الحياة بمعنى العقل والادراك نتيجة للحياة الجيدة، كتاب كله حياة وامل خواطر تنبع من بئر ملئته الاحزان لتكون نهايته سعيدة بداية كانت جيدة وكلها مساعدة من الاهل والاخوة لانهم منبع  تنمية افكاري، الكثير من الانتقادات للفشل لكن بالمثابرة، صبر واصرار،  حققت ووصلت لهذا الانجاز الحمد الله .
بمن تأثرت ؟ ومن كان له الفضل في دفعك للكتابة؟تاثرت بالحياة والدنيا التي اثارت حس الكتابة في، بالواقع الذي تغير والاشخاص التي مالت عن طريق الاستقامة تاثرت بالدنيا التي قست وكانت النتيجة دموع قد ارهقت عيني.الفضل كان لوادي لخضر مسعي وامي دليلة رمضاني اخوتي ممدوح عيسى خالد هم من قاموا بمبادرة التشجيع اخي الاكبر ممدوح الذي طالما قال لي سجلي فالقلم لك والحبر آلامُ الدينا .مهما قامت الناس باحباطي كان تشجيعهم دافع كبير للكتابة والمواصلة بهذا المجال . والحمد الله على هذه العائلة
إلى أين تريدين الوصول؟
اريد الوصول الى ابعد الاماكن اريد تحقيق الافضل والمواصلة في هذا المجال اريد ان يخط التاريخ اسمي وان ازرع في قلوب الناس تللك المحبة، التي تاتي ببسمة عند قراءة اسطر من الكتاب، اريد تحقيق الافضل، وان اكون الأفضل بمجهودي وكتاباتي وبفضل الله سبحانه وتعالى اول الامر

جريدة الوسيط المغاربي: تلاحق الكاتب الكثير من المطبات فيتراجع مستواه، ونادرون من يستمرون ماذا عنك؟
مهما لاحقتني تللك المطبات لن اتراجع لانني طالما غامرت بهذا المجال وانضممت اليه فانا واثقة كل الثقة بنفسي واستمراري لاكون من الممتازين الناجحين الذين يكسرون كل من قال لن تحقق الافضل، الفشل لك، لاكسر كل من انتظر سقوطي واقول له الاستسلام لا يعنيني

جريدة الوسيط المغاربي: تؤمنين بالقواعد الصّارمة في الأدب وفي الحياة؟
لا اؤمن بالقواعد الصارمة في الادب والحياة لانني انا من اضع قوانين تلك الحياة،  والسير فيها، لانني من اضع خططها واحلل عقدها واستخلص تجاربها، وامضي فيها دون تراجع باذن الله تعالى لان الادب للأقوياء، ومن كان ايمانه قوي لن يستسلم فقط هناك صبر مستمر لانه مفتاح الفرج باذن الله تعالى
جريدة الوسيط المغاربي: في الواقع الثقافي في ولاية تبسة بالضبط ماذا تقترحين لتكون الثقافة بخير؟
الواقع الثقافي في ولاية تبسة مهمش بعض الشئ لأنه ليس هناك تشجيع كبير لهذه الفئة إلا القلة القليلة.
اقترح لتكون الثقافة بخير ان يكون هناك اهتمام بهذا الجانب من قبل المنظمات الثقافية والمكتبة الجزائرية وان تكون محطة الثقافة قطار مستقل عن القطاعات الاخرى، من اجل السير الممتاز لهذا المجال الذي كله بحور معرفية
جريدة الوسيط المغاربي:كلمة أخيرة ؟
وفي الاخير ما ليْ الا ان اشكر والداي لخضر دليلة اخي ممدوح عيسى خالد على دعمهم ومساندتهم، وان احقق الافضل باذن الله تعالى، وما هذه الا بداية فقط، لمزيد من الاصدارات ان شاء الله.

حاورها: علي بن محمد سعيداني 

%d مدونون معجبون بهذه: