الفنانة آمال بلبخوش للوسيط المغاربي: كل موهبة لها عشاقها فلايجب قطعا الاستهزاء أو التنمر عن كل فعل نابع من قلب٠

الفنانة آمال بلبخوش للوسيط المغاربي.. كل موهبة لها عشاقها فلايجب قطعا الاستهزاء أو التنمر عن كل فعل نابع من قلب

الوسيط المغاربي: عرفينا بشخصكم الكريم للقراء..؟


امال بلبخوش متعددة مواهب مشاركة في عدة مسابقات ولائية و وطنية، رئيسة تحرير مجلة ارتقاء العربية ، مشرفة مسرح لجمعية البلبل بالمركب الرياضي الشط الطارف  ، صاحبة حملة كاتبات منا و إلينا..

الوسيط المغاربي: آمال متعددة مواهب،حدثينا عن مواهبك..!!


مواهبي متعددة منها اارسم ، الغناء و العزف على القيتار ، التمثيل ، الكتابة ولازلت أكتشف في نفسي مواهب جديدة كل مرة..


الوسيط المغاربي: العزف على القيثار ابداعه يستعمل علاج لحالات نفسية خارج الجزائر،هل لكم فكرة عن ذلك..؟


نعم صحيح فالنوتات او النغمات الهادئة تساعد في الاسترخاء ، حتى الالحان الصاخبة تساعد على افراغ الطاقة السلبية لدى الشخص ، و في الاخير تبقى الناس اذواق هناك من تساعده و هناك من تزعجه..


الوسيط المغاربي:هل تطمحين لتطوير مواهبك دائما خاصة العزف..!?


 أكيد اطمح لتطوير مواهبي أكثر فأكثر  بل اطمح ايضا لإكتشاف مواهب جديدة في نفسي و أكون مثالا يحتذى به في العزيمة و الاصرار و حب المواهب و العمل عليها٠


الوسيط المغاربي: الكتابة ماعلاقتك بها..!!


لم أكتشف يوما انني أحب الكتابة لدرجة كبيرة كنت اظن ان كتاباتي مجرد تعابير بالرغم من ان الاساتذة دائما ما يشكرون كتاباتي لم أكن اعلم انني يوما ما سأحلم بأن اصل و أسمو بها  كنت مهتمة اكثر بالمسرح..


الوسيط المغاربي: ككاتبة ما هي رؤيتك للكتابة في الجزائر و الى اي مدى ترينها ناجحة..

  الكتابة هي أحاسيس وجدانية فالبشر مختلفون بطبيعتهم في التعبير عن مشاعرهم او احاسيسهم او حتى قضاياهم ، بالنسبة لي الكتابة ليست تعبير عن ما بداخلي فقط فهي تساعدني حتى في باقي مواهبي فمثلا اذا اردت ان اقوم بتأدية مسرحية بموضوع محدد او اقوم بتأليف اغنية اجد موهبة الكتابة سند لي  اما الكتابة في الجزائر للاسف لا تلقى الدعم فلا توجد دور نشرية تروج للمؤلفات ولا يوجد نشاطات وزارية ثقافية تدعم بشكل كبير الكاتب ، الكاتب مهمش في بلدنا للاسف و هذا ما دفعني لأقوم بحملة دعم للكاتبات خاصة  تحت اسم كاتبات منا و إلينا ، اخترت اسم كاتبات منا و إلينا لان الدعم ينبع منا و يرجع الينا اي نفيد و نستفيد..


الوسيط المغاربي: التنويع المجتمعي يحتاج الى المواهب هل لديك استراتيجية لذلك..

 نحن كمجتمع في القرن 21 لابد من التقدم و الارتقاء و التطور ، أي الابتعاد عن كل النظرات السلبية للمواهب عامة  فكل موهبة لها عشاقها ،فلايجب قطعا الاستهزاء او التنمر عن كل فعل نابع من قلب  ذلك الموهوب ، فالانسان الموهوب يقدس موهبته ، علينا الابتعاد عن السخرية اولا و التميز بالدعم ثانيا فالمواهب تستحق الدعم لا الدفن..
الوسيط المغاربي: المسرح يستقطب الموهوبين،كيف كانت أول تجربة مسرحية لك..?!


اول تجربة مسرحية لي كانت سهلة لم اكن متوترة ابدا لانني لست دخيلة عن خشبو المسرح  لانه عندما  كان عمري خمس سنوات فقط  كنت ادرس بولاية وهران في روضة ، هته الروضة خصصت نشاطات للاطفال من بينها الرقص و البالي ، هنالك تمت اقامة حفل كبير في خشبة مسرح وهران صعدت للركح جرت الامور بأحسن حال بعدها انتقلت من ولاية وهران الى ولاية الطارف وعندما اصبح عمري 13 سنة اقدمت على اول تجربة لي في فن المسرح و كانت الامور مذهلة بتصفيق الجماهير تشجعت اكثر و اكثر..


الوسيط المغاربي: عندما ترتقين المسرح ماذا يجول بخاطرك..!! و من هو الممثل الذي تقتدين به..!?!


عندما ارتقي خشبة المسرح لا افكر في اي شيء الا نجاح المسرحية و تأديتها على اكمل وجه و ايصال الرسالة الخفية فيها للجماهير و هنالك ممثل مسرحي اقتدي به  لكنه ليس مشهور للاسف وهو استاذي فارس (فرفور) الذي علمني ولايزال يعلمني و يوجهنني الى الطريق الصحيحة للوصول الى مبتغاي..


الوسيط المغاربي:كلمة للموهوبين..؟

ابتعدو عن كل من لم يؤمن بكم ، الثقة بالنفس  ركيزة اساسية للنجاح ،  الفشل هو خطوة اولى لتحقيق المراد وليس له علاقة بالاستسلام ابدا فمن فشل و لم يستسلم يعد شخصا طموحا مثابرا و ناجحا يوما ما لا تتخلوا عن مواهبكم اعتصموا بها فهي هواياتكم..و أشكركم على هذا الحوار و دام ازدهار جريدتكم التي باتت تنافس كبريات الوسائل الاعلامية و شكرا للصحفي بونيف المسعود..

حاورها بونيف المسعود..

%d مدونون معجبون بهذه: