الفايسبوك ترند جديد لإيصال إنشغالات المواطنين بخنشلة‎ ٠

الفايسبوك ترند جديد لإيصال إنشغالات المواطنين بخنشلة‎

أضحت وسائل التواصل الإجتماعي عامة والفيسبوك خاصة الملاذ الأخير والأفضل للمواطنين بخنشلة لنقل إنشغالات في ظل سياسة غلق الأبواب التي تنتهجها  عديد الإدارات المحلية، ناهيك عن التجاهل الممارس في حق المنطقة ككل،ولعل أبرز مثال تلك الحملة التي قادها شباب للمطالبة بإنشاء مشفى خاص  للأمراض السرطانية بخنشلة،وهو ماتجسد بلقاء وزير الصحة والذي أناب عنه المدير العام للمستشفيات لمعاينة المرفق الصحي والبث في الأمر،  ما سيلبي مطالب الساكنة وذلك قصد التخفيف عن المرضى والمجبرين دائما على التنقل للولايات القريبة قصد العلاج،وفيما مضى أيضا اطلق رواد الفيسبوك حملة بقايس للنظر في حالة جهاز السكانير والخارج عن الخدمة منذ أكثر من 10 سنوات لتنبري الجهات المعنية مذعنة و معلنة عن صفقة لإقتنائه،وأصبحت مواقع التواصل عبر شبكة الإنترنت ذات أهمية لإيصال صوت المواطنين المحرومين وكذلك لخلق نوع من الضغط على الجهات المحلية والتي تعمل بتلكؤ  ما جعل مسيريها يتماطلون في النظر لمطالب العموم،لتأتي هذه الهبة التضامنية الجماعية مصورة لتردي الواقع المؤسف الولاية ككل،لتبقى قنوات الإتصال مع المواطنين بخنشلة لا تفي بالغرض،نظر لتواصل سياسة الإقصاء الممنهج،وتنتوي هذه الصفحات عن طريق مسيرها رفع عديد التظلمات للجهات المركزية في ترند جديد يعكس التوجهات الجديدة لشباب اليوم والتي دنت للتوحد في صف واحد،ما تجسد أيضا في وقفات لجمع تبرعات لعدد من المرضى وهو الشئ الذي خلق إيجابية في هذه الفضاءات والتي تخندقت لتصبح لحمة واحدة بين أبناء الجهة  والذين فرقتهم السياسات المختلفة ووحدتهم القضايا الإنسانية .   

 عطاالله فاتح نور خنشلة

%d مدونون معجبون بهذه: