الــــــــــــيوم العـــــــــــــــــــالمي للمعــــــــــــلم.

جريدة الوسيط في حوار مع الاستاذ سعدي لحبيب بمناسبة اليوم العالمي للمعلم.

يحتفل باليوم العالمي للمعلمين يوم 5 أكتوبر سنويا منذ عام 1994، وهو بمثابة إحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (اليونسكو) خلال عام 1966 والمتعلقة بأوضاع المعلمين.

في جميع أنحاء العالم، يوفر التعليم الجيد الأمل والوعد بمستوى معيشة أفضل، مع ذلك فليس من الممكن أن يكون هناك تعليم جيد بدون وجود معلمين مخلصين ومؤهلين.

والمعلمون هم أحد عديد العوامل التي تبقي الأطفال في مدارسهم وتؤثر في عملية التعلم. فهم يساعدون التلاميذ في التفكير ، والتعامل مع المعلومة من عديد الموارد، والعمل الجماعي، ومعالجة المشاكل واتخاذ قرارات مهمة و مدروسة.

لذاينبغي أن نقف مع المعلم، لإن مهنة التعليم ما فتئت تفقد مكانتها في العالم، ويلفت اليوم العالمي للمعلمين الإنتباه إلى الحاجة من رفع مكانة مهنة التعليم  ليس لأجل المعلمين والتلاميذ فحسب، ولكن لأجل المجتمع ككل بما يمثل إقرارا بالدور الذي يضطلع به المعلمون في بناء مستقبل المجتمع التعليمي.اليوم معنا أستاذ المتوسط المدعو سعدي لحبيب وكان حوارنا معه كالتالي :.

 

 

– الوسيط المغاربي:عرفنا بنفسك؟

سعدي لحبيب من مواليد 1965بالعقلة ولاية تبسة ،أستاذ علوم طبيعية بالطور المتوسط ، حيث عملت 34 سنة وما زلت أزاول عملي الى يومنا هذا بمدرسة بوقرن بتبسة.

– الوسيط المغاربي:ما هي نقاط قوتك في التدريس؟

تكمن في حب المهنة ، الصبر ،الإطلاع على كل مستجدات الميدان وتحيين المعلومة مع تفعيل التكوين أثناء الخدمة والصرامة مع نفسي ،ومراعاة الفيئة العمرية للتلميذ.

– الوسيط المغاربي:كيف تجد أفكارا جديدة للدروس؟

بالنسبة للأفكار الجديدة تتمثل خاصة في تعديل طرائق التعليم وتنشيطها ، ويتوقف على تنشيط المتعلمين وكذلك حاجاتهم وتشخيصها أثناء التغذية الراجعة لسيرورة التعليم والتعلم ،وإستعمال الطرائق النشطة كالعصف الذهني ، وطريقة الأصابع الخمسةو…

– الوسيط المغاربي:ما هي الطرق التي قد تستخدمها لتلقين الدروس؟

فبالإضافة الى الطريقة النمطية التي تمليها طبيعة المادة (كالتجارب و….المشاريع….)فقد تم تعديلها بوضعيات تعليمية تعلمية وجيهة لا تتنافى مع المقاربة المعتمدة (المقاربة بالكفاءات).

– الوسيط المغاربي:هل تعرضت خلال حياتك للفشل وماهو وكيف تعاملت معه؟

لم أعتبر نفسي فاشلا كوني سايرت كل مراحل التعليم منذ التعليم الأساسي الى التعليم المتوسط ، وقد واكبت وسايرت كل الطرائق بتأليفي في كل المراحل في المادة وفقا للمناهج المسطرة من طرف الوزارة الوصية ،ومازلت في الميدان أدرس التلاميذ وأؤلف الكتب وفقا للمناهج الجديدة.

-الوسيط المغاربي: هل تحب التواصل وبناء العلاقات مع أولياء التلاميذ؟

ولي التلميذ شريك إجتماعي مهم في مرافقة المتعلم (الإبن)لذلك لا بد من إشراكهم في عملية تقييم وتقويم التلميذ ، ومن هذا الباب فنحن نقيم علاقة مهنية معهم.

-الوسيط المغاربي: ما هي الصفات التي يبحث عنها التلاميذ في المعلم؟

يبحث التلميذ على الأمان والأخذ بيده مع تواصل إنساني معرفي وتربوي مع التشجيع والتحفيز لغرس الثقة بالنفس ودفعه للأمام في تحقيق النجاح.

– الوسيط المغاربي:كيف سيعد المعلم الخطة التدريسية الخاصة به ؟

يلم المعلم بوثائق وسندات محينة تساعده في الإطلاع على درسه معتمدا على خبرته المهنية مستغلا أحدث الوسائل التعليمية المتاحة منشطا متعلميه لإنجاح الدرس.

– الوسيط المغاربي:كيف يحفز المعلم الطلاب للتعلم والتميز؟

يحفز الأستاذ متعلميه بغرس قيمة العلم عموما وأهمية المادة التعليمية في حياتنا مع غرس حبها للمتعلم وزرع روح المنافسة الشريفة وتنشيط المتعلمين في الإستفادة من تعلماتهم في حياتهم اليومية ومكافأة المجتهدين منهم.

– الوسيط المغاربي:ما الذي جعلك تحب مهنة التدريس؟

بالأصل انحدرمن أسرة تربوية ،فجدي معلم للقرآن الكريم ومفت لأهل عشيرته،وكذا الوالد والأعمام فهم معروفون بمراكزهم الفذة في العلم والتربية، ولقد وجدت فيهم القدوة لحب العلم والتعليم وعلى صعوبة المهنة ومسايرتها إلا أن نجاح الأجيال وتنشأتهم يهون هذه المصاعب.

– الوسيط المغاربي:كيف تسيطر على نفسك في الفصل؟

لا بد من فرض نظام وجو ملائم للأداء البيداغوجي مع الأخذ بعين الإعتبار الفيئة العمرية للمتعلم ومعاملته بخلفية المطلع ، الخبير والأيب.

-الوسيط المغاربي: كيف يمكنك إشراك طالب متردد؟

أحاول أن أدمجه بطرق غير مباشرة بأن أقحمه في الإجابة التي يعرفها ومن ثمة شكره وتثمين عمله وإستعمال أسلوب لين ومحبب لديه ليحب المادة ويجتهد فيها.

-الوسيط المغاربي: ما هي بعض مؤلفاتك وآخر كتاب قرأته؟

في الميدان المهني لدي 13 إصدار بعناوينها المختلفة 

*في الشعر : المجموعة الشعرية الأولى صدرت سنة 2020م بعنوان ”ترانيم حروفي”.

*في القانون : كتاب بعنوان ”الحياد في الوظيفة العامة بين دفات المطبعة”.

*أما في الثقافة العامة فآخر كتاب أعدت قراءته كان ”مذكرات شاهد على القرن لمالك بن نبي”

-الوسيط المغاربي: كلمة أخيرة بمناسبة اليوم العالمي للمعلم؟

بمناسبة اليوم العالمي للمعلم أهنئ كل من سار على هذا الدرب الشاق، منهم من غادر الميدان ومنهم من يقف في حجرة الدر س وأذكرهم أن لنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة فهو عليه أفضل الصلاة والسلام خير المعلمين وكفاكم زملائي بهذا شرفا .

”قف شامخا عانق هناك الأنجما            يكفيك فخرا أن تكون معلما”

 

حاوره: روابحية عبد الرحمان