الصحراء الغربية بين مراوغة الاحتلال المغربي و الدعم الفرنسي له

الصحراء الغربية بين مراوغة الاحتلال المغربي و الدعم الفرنسي له

مازالت القضية الصحراوية في ظل استمرار موجات الانتهاكات اللاإنسانية  في حق الشعب الصحراوي من طرف المحتل المغربي  و التلاعب بثرواته الطبيعة بطريقة غير شرعية، تبحث عن حل  منصف لها ضمن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة  1514 ” الذي ينص اعلان منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة ”  

حيث طالب قبل ايام ممثلي و مسؤولي الجمهورية الصحراوية فرنسا الكف عن دعمها المتواصل للمحتل المغربي كما عبرت ممثلية جبهة البوليزاريو  بفرنسا عن رفضها القاطع لقرار الحزب الحاكم الفرنسي افتتاح فرع له في مدينة الداخلة المحتلة من طرف المغرب ، معتبرة الخطوة انتهاكا صارخا للوضع القانوني للصحراء الغربية .

و في اطار الدعم الجزائري للبلدان المحتلة في تحقيق استقلالها كمبدأ ثابت ، دعا تجمع المواطنين للجالية الجزائرية بمدينة ليون الفرنسية ، الدولة الفرنسية ، التي تدعي انها بلد حقوق الانسان بالتوقف عن دعمها للمحتل المغربي في انتهاكاته الممنهجة  لحقوق الانسان  في الاراضي الصحراوية المحتلة و ان تكف عن عرقلة مساعي مجلس الامن الدولي في تطبيق الشرعية الدولية و القانون الدولي .

و تأتي الخطوة الفرنسية الاخيرة  بالصحراء الغربية كمكر و تلاعب او بالأحرى محاولة ضغط  ، بعدما اهتزت مصالحها في القارة الافريقية و يعود ذلك لعودة الحياة للاتحاد الافريقي الذي يضم معظم الدول الافريقية و التي تسعى  بدورها لتخلص من جميع انواع الهيمنة التي عرفتها لعقود من الزمن على مستويات مختلفة .

ياسين ج

%d مدونون معجبون بهذه: