الشرطة القضائية سيدي مبروك تضع حدا لنشاط مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية بحي الإخوة عباس بقسنطينة.‎‎

الشرطة القضائية سيدي مبروك تضع حدا لنشاط مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية بحي الإخوة عباس بقسنطينة.‎‎
تمكنت عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية سيدي مبروك التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية يأمن ولاية قسنطينة من توقيف 5أشخاص تتراوح أعمارهم مابين 24و35سنة لتورطهم في قضية حيازة المخدرات بطريقة غير مشروعة قصد البيع والممارسة الغير مشروعة قصد البيع والممارسة الغير شرعية لمهنة الصحة حيازة وبيع أدوية صيدلانية بدون رخصة .
وقائع القضية تعود إلى معلومات مؤكدة وردت لذات الفرقة مفادها قيام مجموعة من الأشخاص ببيع وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية على مستوى حي الإخوة عباس ،المشتبه فيهم تم توقيفهم مع حجز كيس بلاستيكي يحتوي على كمية من المخدرات كانت مهيئة للبيع ومخبأة  داخل علب خاصة بالهاتف النقالة وإكسسواراتها قدر وزنها الإجمالي ب97,5غ بالإضافة إلى هاتف نقال وكذا مبلغ مالي يرجح أنه من عائدات البيع والترويج لتكثيف الأبحاث والتحريات وبإذن صادر من الجهات القضائية تم تفتيش مسكن المشتبه فيه الرئيسي أين تم العثور على كمية من المؤثرات العقلية تقدر ب64كبسولة من دواء البريغالييين300مغ إضافة إلى قاطع ورق وكذا مبلغ مالي يقارب 28مليون سنتيم يرجع أنها من عائدات الترويج ليتم تحويلهم إلى مقر المصلحة لإستكمال الإجراءات القانونية اللازمة .
بعد الإنتهاء من مجريات التحقيق تم إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعنيين قدموا بموجبه أمام النيابة المحلية.
الربيع بوزرارة