الشاب علالي رفيق جراح في الأعصاب و المخ ينقذ شاب آخر من الشلل

الشاب علالي رفيق جراح في الأعصاب و المخ ينقذ شاب آخر من الشلل‎

تمكن  المريض م.ف صاحب ستة و ثلاثون ربيعا من ولاية  بشار من استعادة الحركة على مستوى الأطراف السفلية و المشي من جديد  على يد  جراح جزائري  و هو جراح مختص في جراحة الأعصاب و المخ ابن مدينة بشار الشاب علالي رفيق و هو يعمل  بمستشفى ترابي بوجمعة ببشار و قد فقد هذا المريض حركة المشي بعد سقوطه من على ارتفاع تسعة أمتار أصيب على إثرها بكسر على مستوى الفقرة الظهرية الرابعة L4” ”  ما أفقده الحركة على مستوى الأطراف السفلية و تسبب له في شلل سفلي  الأمر الذي الزمه الفراش و ادخل عائلته في حالة هستيرية و البحث عن مستشفيات خارج الوطن و الإتصال بأطباء من خارج الولاية للنظر في امكانية استعادة مريضهم نعمة المشي و التي قال عنها الكثير ممن اتصلوا بهم أنها حالة ميؤوس منها و انها تحتاج عملية جراحية جد دقيقة و قد تكلفهم الملايين و هو الامر الذي أحبط العائلة بما انها من الطبقة الهشة و ليس لها القدرة على التكفل بمصاريف العلاج

العائلة لم يتبقى لها سوى التوجه إلى مستشفى ترابي بوجمعة اين تم فحص المريض من طرف الجراح علالي رفيق الذي لم يذخر جهدا و أمر بإدخاله غرفة العمليات  لإجراء عملية جراحية مستعجلة و للإشارة هته العملية لا يمكن إجرائها بهذا المستشفى نظرا لعدم توفر بعض الوسائل إلا أنه بفضل علاقات الطاقم الطبي و الجراح المشرف على العملية تم جلب الوسائل اللازمة لإنجاح هته العملية

العملية دامت لساعات من الزمن لتكلل في الأخير بنجاح تام من طرف الجراح علالي رفيق المختص في جراحة الأعصاب و المخ و كذلك بفضل جهود الطاقم الطبي و الشبه طبي المرافق له حيث تم بفضل الله و بفضلهم استعادة الحركة على مستوى الأطراف السفلية  بعد أن أجريت له العملية الدقيقة (Ostéosynthèse L3 L5 avec laminectomie et réparation de la dure mère) و هو الآن في تحسن و استعاد نعمة المشي من جديد

مصطفى ياسر/ بشار

%d مدونون معجبون بهذه: