السوق الفوضوي بجرمان نقطة سوداء لحركة المرور وعبء على البيئة بالعلمة في سطيف

السوق الفوضوي بجرمان نقطة سوداء لحركة المرور وعبء على البيئة بالعلمة في سطيف

 اصبح السوق الفوضوي بمنطقة جرمان ببلدية العلمة في سطيف، عبارة عن نقطة سوداء تعيق حركة المرور و تهدد البيئة، هذا السوق الفوضوي الذي في كل مرة تحاول الجهات المعنية القضاء عليه لكن دون جدوى و انما يتم منع التجار من عرض سلعهم خلال الزيارات الرسمية او مرور موكب  المسؤولين الكبار للدولة فقط، فبعد حرث و غرس الارضية الشاغرة التي كان التجار يعرضون عليها سلعتهم و وضع حواف فولاذية  للطريق الوطني رقم 05 لمنع التجار على عرض سلعهم بهذه المنطقة، لكن ذلك لم يمنع التجار من عرض سلعهم انما زاد الوضع تأزما لعرض هؤلاء التجار سلعهم على جزء من الطريق، و على طول يصل الى واحد كلم من جانبي الطريق، الامر الذي تسبب في غلق الطريق الوطني رقم 05 بسبب التوقف العشوائي لبعض اصحاب المركبات الراغبين في اقتناء بعض المشتريات، حيث احيانا تتشكل طوابير كبيرة من المركبات قد يصل طولها الى واحد كلم خاصة يومي الاحد و الثلاثاء اين يكثر عدد التجار و المتسوقين لان ذلك يصادف السوق الاسبوعي بكل من العلمة و تاجنانت، كما اصبح هذا السوق الفوضوي يهدد البيئة بسبب  تراكم مخلفات السع و مختلف النفايات، و رغم ان الكثير من هؤلاء التجار استفادوا من محلات الرئيس ببلدية العلمة في اطار القضاء على الاسواق الفوضوية لكنهم لم يستغلونها و منهم من قام بتأجيرها للغير و استمر في مزاولة نشاطة بطريقة فوضوية، و رغم اقتراح قدمه بعض المنتخبين خلال العهدة الانتخاية السابقة  لهؤلاء التجار بالتنقل الى بلدية بئرالعرش و عرض سلعهم بالسوق الاسبوعي الذي يقع بمحاذاة الطريق الوطني رقم 05 و يتوفر على مساحات شاسعة لركن سيارات الزبائن لكنهم فضوا ذلك و فضلوا تضييق الطريق و عرقلة حركة المرور. لتقبى معاناة اصحاب السيارات العابرين للطريق الوطني رقم 05 على مستوى منطقة جرمان مستمرة الى غاية تدخل جاد للقضاء على هذا السوق الفوضى

ع المالك قادري 

%d مدونون معجبون بهذه: