الرجال مواقف.

الرجال مواقف.

 

 

الرجال مواقف ، ولكل زمن رجاله،

 حقاً  : علمتني الحياة …. أن الرجال مواقف ، والحياه ياسيدي القارئ مدرسة فيها دروس لم تكتبها الأقلام ولا الأيادي .

أقول : صدق من قال الرجال مواقف .. وأنا  أؤكد ذلك ، لأنها معيار الرجولة الحقيقية التي تكشف معادن الرجال ،  تكشف قوتهم وصلابتهم وقدرتهم على ادارة المصاعب   فالرجل  يعرف بكيفية تصرفه في الموقف الذي يوضع فيه ، 

علمتني المواقف أن الرجال هم من يحملون الوطن في عقولهم وقلوبهم وحدقات عيونهم  ، تشهد لهم  المواقف ، برجولتهم ومروءتهم وشهامتهم ووفائهم وصدقهم وانتمائهم للوطن  . …( والوزير الأستاذ  أحمد عساف رجلٌ بالف رجل )، حيث قاد الاعلام الرسمي  في ظروف صعبة ، فلم يكن لدينا مراسلين الا في دولتين ، أو أكثر واليوم استطاع السيد الوزير جلب العالم لفلسطين ،  فغدا. تلفزيون فلسطين ،منارة وطنية مشرقة ، ينقل لنا كل الاحداث في العالم من خلال مراسلينا 

 على مدار الساعة ، يطل علينا تلفزيون فلسطين بحلته الجميلة ،واطلالته البهية بتغطية مبدعةو ساحرة  ،لكافة مناحى حياتنا اليومية ببرامج تجسد آمالنا وآلامنا   وبجذورنا  الضاربة فى أعماق التاريخ وهويتنا العريقة التى تنطق بفلسطينيتنا التى نباهى الكون كله بها  ، ومن هذا المنطلق ، فاننا نشعر وكان الادارات العامة    بمثابة ورشات عمل دائمة  والعاملين بها كخلية نحل تعمل ليلا ونهارا  ، 

الوزير عساف  وعلى مدار الساعة يتابع مع رفاقه مناقشة  العديد من البرامج التى نالت اعجاب الجمهور  فى كل محافظات الوطن   

لقد ابدع المشرف العام على الإعلام الرسمي ومعه رفاقه وإخوته في الإدارات العامة   وهم بتنقلون من محافظة الى اخرى ،حيث ازدانت فلسطين بأبنائها  الذين رسموا   بعبقريتهم  صياغة الوجهة الجميل للوطن  وكأننا نشاهد عرس فلسطينى جميل وممتع فى كل يوم وفي كل ساعة 

لقد خطى تلفزيون فلسطين خطوات متقدمة ومبدعة جعلته يتفوق على دول كثيرة وذلك بجهود الاخ الوزير المشرف العام على الاعلام الرسمى الأستاذ احمد عساف الذى يصل الليل بالنهار لنقل  رسالة فلسطين الى العالم باسره وجلب العالم لفلسطين ،فتحية له ولكل الزملاء ،الجنود المجهولين والمبدعين  الذين  لايعرفون  الكلل ولا الملل ولا التعب 

 معظم الادارات  العامة وفى كل محافظات الوطن العمل  فهناك الكثير من العمل الشاق والمضنى ، الذى يحتاج الى  الصبر والمثابرة والمتابعة الدائمة وكثير من المعيقات كالتنقل بسبب تداعيات جائحة كورونا التى القت بظلالها على كل مناحى حياتنا،

لقد أبدع تلفزيون فلسطين فى تغطيته ، لكافة المناسبات الوطنية  ،  وخاصة يوم التراث الفلسطيني الذي لن انساه  حيث جسد تاريخنا  ، وهويتنا ،ووجودنا ،

حقا  لقد كان  يوم التراث الفلسطينى يوماً جميلا ،  ويوماً  وطنياً حيث  جسد الروابط المشتركة بين ابناء شعبنا  فى الوطن والداخل المحتل والشتات ووضح فكرة المجتمع والتواصل بين ابنائه وبين ماضيه وحاضره ومستقبله وعلي الجميع المساهمة فى  نقل ذلك الارث الوطنى السامى الى كافة الشعوب لتحقيق الكثير من الغايات التى تجعل العالم يتفهم تاريخنا الراسخة جذوره فى أعماق التاريخ

لقد حاول الاحتلال بشتى الوسائل حجب الحقيقة  ليثبت احتلاله للأرض ويرسخ وجوده ،الا ان العالم لم يصدق روايته الكاذبة ، فهب رجال فلسطين الشرفاء بقيادة السيد الوزير 

أجمل باقة ورد لكل أبنائنا  الميامين في كل محافظات الوطن  وكذلك أجمل باقة ورد لتلفزيوننا الوطنى الذى ابدع فى تغطيته لهذا اليوم وكل الحب والاحترام للسيد الوزير احمد عساف  الذى اثرى ببصماته الاعلام الفلسطينى الى مواقع  متقدمة والى كل الاخوة الزملاء العاملين فى هذا الحقل المهم .

 

بقلم: جلال نشوان