الرئيس نعاه.. وفاة الدكتور حنا عيسى ٠

الرئيس نعاه.. وفاة الدكتور حنا عيسى

أُعلن مساء يوم الاثنين الموافق 12/07/2021، عن وفاة الدكتور حنا عيسى عضو المجلس الثوري لحركة فتح، وأمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس. ونعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الفقيد عيسى الذي توفي في رام الله، مثنياً على مناقب الفقيد، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا. وأعرب الرئيس عن تعازيه الحارة لعائلة الفقيد، سائلا، المولى عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. وقال رئيس الوزراء محمد اشتية إن وفاة عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى، خسارة لشعبنا وقضيته العادلة التي نذر الفقيد حياته للدفاع عنها وتفنيد المزاعم الإسرائيلية إزائها، من خلال موقعه كأستاذ للقانون الدولي، وممثل لدولة فلسطين في المؤتمرات الإقليمية والدولية. وأشاد اشتية بمناقب الفقيد ومواقفه الوطنية، معربا عن مواساته لعائلته، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان. والدكتور حنا عيسى باحث وخبير قانوني وأستاذ جامعي، من مواليد قرية عين عريك قضاء رام الله، ويحمل شهادة الدكتوراة في القانون بدرجة امتياز سنة1988م، وشهادة أستاذ (لقب برفسور) من معهد القانون الدولي سنة 1994م، وله العديد من الكتب والمؤلفات منها كتاب “الشرق الأوسط والقانون الدولي” وكتاب “القانون الإداري”، ناهيك عن نشر أكثر من 4000 دراسة وبحث ومقال في مجال الدراسات القانونية. وقد تبوأ د. عيسى مناصب عدة في السلطة الوطنية الفلسطينية، كان أبرزها منسق عام وزارة العدل، مدير عام وزارة العدل، ووكيل وزارة العدل المساعد، ووكيل الشؤون المسيحية المساعد في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، إضافة لثمثيل دولة فلسطين في العديد من المؤتمرات وورشات العمل الإقليمية والدولية، وهو عضو مستشار في منظمة أديان من أجل السلام العالمية، وقد تقلد وسام صليب القبر المقدس.

%d مدونون معجبون بهذه: