الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي يصل الى الجزائر لاستكمال فترة النقاهة

الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي يصل الى الجزائر لاستكمال فترة النقاهة

وصل رئيس الجمهورية العربية الصحراوية ابراهيم غالي، فجر يوم الأربعاء الى الجزائر عائدا من اسبانيا، و هذا بعد أن ارتأى طاقمه الطبي، أن حالته الصحية لا تستدعي بقاءه في المستشفى الاسباني، حسبما فاد به السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر طالب عمر.

وقال السفير الصحراوي  في تصريح ل/واج, أن الرئيس غالي وصل الى الجزائر عائدا من اسبانيا فجر يوم الأربعاء في حدود الساعة الثالثة صباحا, لاستكمال فترة النقاهة.

واضاف طالب عمر, ان حالة الرئيس الصحراوي في تحسن, و لم يعد هناك اي داع لبقائه في المستشفى الاسباني, معبرا عن ارتياح الرئيس غالي “لما وصل اليه من حيث العلاج و ايضا من حيث تكذيب و تسفيه الدعاية المغربية, التي حاولت الاساءة لنضال الشعب الصحراوي من خلال استهداف واحد من رموزه”.



من جهته, اكد ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا و الاتحاد الاوربي, أبي بشرايا البشير, في تصريح ل/واج, أن الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي غادر اسبانيا, لمواصلة العلاج التكميلي في الجزائر, مؤكد ان فريقه الطبي اكد ان حالته الصحية في “تحسن”, و لم يعد هناك سبب لبقائه في المستشفى الاسباني, اين كان يعالج من فيروس كورونا المستجد.

و كان الرئيس الصحراوي قد وصل الى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو بإسبانيا في 18 أبريل المنصرم, للتداوي من كوفيد-19, و أكدت السلطات الاسبانية, أن الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي سيغادر اسبانيا عند انتهاء فترة علاجه.

%d مدونون معجبون بهذه: