الذكرى الـ16 لانتفاضة الاستقلال السلمية: مناسبة للتأكيد على رفض الاحتلال المغربي وسياساته التوسعية

الذكرى الـ16 لانتفاضة الاستقلال السلمية: مناسبة للتأكيد على رفض الاحتلال المغربي وسياساته التوسعية

أشرفت، وزارة شؤون الأرض  المحتلة والجاليات الصحراوية، السبت ، على إحياء الفعاليات المخلدة للذكرى السادسة عشر لانتفاضة الاستقلال السلمية التي بدأت بالمناطق المحتلة من الجمهورية  الصحراوية في 21 ماي 2005، والتي ترفع الشعارات الرافضة للاحتلال المغربي  وسياساته القمعية التوسعية ضد الشعب الصحراوي، حسبما افادت وكالة الأنباء  الصحراوية (واص).

وشارك في إحياء هذا الحدث الوزير الأول الصحراوي بشرايا حمودي بيون إلى جانب  عدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة الصحراوية و أعضاء من المجلس الوطني وممثلين عن الجالية الصحراوية بمختلف أماكن تواجدها وممثلين عن فعاليات  المجتمع المدني الصحراوي.

وفي مداخلته ، تطرق وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد محمد الولي  أعكيك إلى المقاومة السلمية لأبطال انتفاضة الاستقلال في ظل عودة الكفاح  المسلح، وصمود المناضلين والمناضلات أمام تصعيد العدو المحتل من وتيرة  انتهاكاته القمعية في حقهم، على غرار ما يحدث لعائلة المناضلة والناشطة  الحقوقية سلطانة خيا.

وحيا السيد محمد الولي أعكيك بالمناسبة، صمود المعتقلين السياسيين  الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي، مؤكدا أن انتفاضة الاستقلال “قدمت شهداء  وضحايا طيلة الستة عشر سنة الماضية ولازالت مستعدة لتقديم المزيد”.

ومن جهتهم هنأ ممثل كل من جيش التحرير الشعبي الصحراوي والنساء الصحراويات في مداخلاتهم بهذه المناسبة، جماهير الشعب الصحراوي بالجزء المحتل من تراب  الجمهورية الصحراوية، كما ثمنا صمودهم في وجه الاحتلال المغربي الغاشم.

وتابع المشاركون في الحدث مداخلات مسجلة لكل من النشطاء الحقوقيين الصحراويين  : سلطانة خيا، مينة أباعلي و حمادي الناصري الذين هنأوا الشعب الصحراوي  بمناسبة احتفاله بالذكرى الثامنة والأربعين لاندلاع الكفاح المسلح وكذا الذكرى  السادسة عشر لانتفاضة الاستقلال.

وأكدوا على “ضرورة الاستمرار في مقارعة العدو الغاشم والوقوف في وجه سياساته  القمعية التوسعية”، مجددين التأكيد على أنه “رغم الحصار والتنكيل سنظل  صامدين”. 

كما طالبوا الجماهير الصحراوية بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية بضرورة  “الانخراط بشكل أكبر في حملة رفع الأعلام الوطنية فوق المنازل”.

وتم خلال الفعاليات، عرض شريط وثائقي حول تاريخ كفاح ونضال الشعب الصحراوي ضد  الاحتلال منذ الوهلة الأولى، كما تطرق الشريط إلى تاريخ انتفاضة الاستقلال  والمراحل التي مرت بها.

من جهتهم قدم عدد من الشعراء ممثلين لوزارة الثقافة، فقرات فنية شعرية تغنوا  من خلالها بنضال وكفاح وصمود جماهير الشعب الصحراوي في الأرض المحتلة، كما  أشادوا بملاحم وبطولات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في ميدان الشرف.

%d مدونون معجبون بهذه: