الخلافة العامة للطريقة التيجانية تدعو التشاديين للتهدئة والمصالحة من أجل استقرار البلاد

الخلافة العامة للطريقة التيجانية تدعو التشاديين للتهدئة والمصالحة من أجل استقرار البلاد

 دعت الخلافة العامة للطريقة التيجانية بعين ماضي بولاية الأغواط الأطراف التشادية للتهدئة والمصالحة لتفويت أية فرصة لضرب استقرار البلاد إثر رحيل الرئيس إدريس ديبي.

و أهاب الخليفة العام للطريقة التيجانية الشيخ علي بالعرابي التيجاني في بيان له ب “الأطراف التشادية إلى التعقل و الجنوح للسلم و المصالحة الشاملة بين أطيافه السياسية ومكونات المجتمع حتى يفوت الفرص الضائعة التي تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه”.

كما حث الخليفة العام للطريقة التيجانية أقطاب زاويته في دولة تشاد إلى “السعي الجاد و الحثيث للدعوة للتهدئة و لم الشمل و هذا بمعية كافة الأطراف الفاعلة دينية و مدنية“.


وأشاد بموقف الجزائر الداعي “إلى ضرورة التمسك الصارم بالمبدأ الأساسي للإتحاد الإفريقي المتعلق برفض التغييرات المنافية للدستور”.

و عبر الشيخ بالعرابي عن خالص تعازيه لعائلة المرحوم و للشعب التشادي اثر هذا المصاب, مذكرا بمناقب الفقيد في الدفاع عن بلده و دينه.

%d مدونون معجبون بهذه: