التوصل الى تحديد هوية منتحل وظائف في جهازي العدالة والأمن

التوصل الى تحديد هوية منتحل وظائف في جهازي العدالة والأمن

الجزائر- أعلن مجلس قضاء الجزائر يوم الخميس في بيان له أنه تم التوصل الى تحديد الهوية الكاملة لشخص يقوم بالنصب على المواطنين بانتحاله صفة قاض و وكيل جمهورية و إطار في جهاز الأمن.

و أوضح ذات المصدر أنه “عملا بمقتضى نص المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية, تعلم نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أحمد الرأي العام أنه على إثر شكوى تفيد بوجود شخص يقوم بالنصب على المواطنين بانتحاله صفة قاض, وكيل الجمهورية و إطار  في جهاز الامن, تم تكليف مصالح الضبطية القضائية بفتح تحقيق ابتدائي في الوقائع أين تم التوصل للهوية الكاملة للمعني”, مضيفا أن “الامر يتعلق ب المدعو (ب.إ), كما تم التوصل لبعض الضحايا الذين تعاملوا معه”.

وتابع البيان أنه “بعد استكمال التحقيق الابتدائي, تم يوم الأربعاء متابعة المعني بموجب طلب افتتاحي لإجراء التحقيق من أجل جنحتي استعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونا و صفة حددت السلطة العمومية شروط منحها والنصب, طبقا لنص المادتين 243 و 372 من قانون العقوبات, حيث أصدر قاضي التحقيق أمر إيداع المتهم رهن الحبس المؤقت”.


اقرأ أيضا : زغماتي: القضاء مهنة نبيلة و صعبة و ليست مصدرا للثراء


وطبقا للمادة 17 من قانون الإجراءات الجزائية- يضيف المصدر ذاته- تعلم نيابية الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد الرأي العام أن “التحقيق القضائي لايزال متواصلا من طرف قاضي التحقيق المخطر بالملف, للكشف عن باقي الضحايا المحتملين الذين تعاملوا مع المعني”.

وفي هذا الاطار, تدعو نيابة الجمهورية المعنيين “للتقرب أمام جهة التحقيق المكلفة بالملف”.

%d مدونون معجبون بهذه: