( التقرير 4 ) أسرى أُطلق سراحهم بصفقة “وفاء الأحرار” يحلمون بالحرية مجددا‎‎

أسرى أُطلق سراحهم بصفقة "وفاء الأحرار" يحلمون بالحرية مجددا

أفرج الاحتلال عن نائل البرغوثي، ابن بلدة كوبر شمال رام الله، في صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011- فيسبوك

تحاول الأسيرة المحررة إيمان نافع أن تشغل نفسها برعاية حديقة منزلها، لكن سنوات قليلة أمضتها مع زوجها عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي ابن بلدة كوبر شمال رام الله لا تكاد تغادر مخيلتها. وأفرج الاحتلال عن نائل البرغوثي، ابن بلدة كوبر شمال رام الله،  في صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011 بعد 35 عاما قضاها خلف القضبان، وأعاد اعتقاله في 18 جزيران/يونيو 2014، إثر عملية قتل ثلاثة مستوطنين بالخليل آنذاك. وخرق الاحتلال بنود صفقة “وفاء الأحرار” بعد إعادة اعتقال عشرات الأسرى المحررين خرجوا في الصفقة، ولم تنجح الضغوط على الاحتلال في إطلاق سراحهم، فيما تصر حركة حماس على الإفراج عنهم كشرط لإبرام أي صفقة تبادل جديدة مع الاحتلال مقابل الجنود الإسرائيليين لديها. وتصف نافع يوم تنفيذ صفقة “وفاء الأحرار” قائلة “كان يوم فرح وطني فلسطيني، حيث تحرر أكثر من ألف أسير وأسيرة معظمهم ممن فرض عليهم الاحتلال أحكاما عالية كالسجن المؤبد 35 مرة”.وتقول لـ”عربي21″ إنها ونائل تزوجا بعد تحرره في الصفقة، وبدءا بزراعة حديقة منزله التي كان يحلم برعايتها أثناء مكوثه في الأسر، مضيفة “نائل كان يحب كل شيء يتعلق بالأرض، ولكن إعادة اعتقاله من جديد أعادت عائلته إلى دوامة الألم والقلق”.

تقرير: فيحاء شلش – رام الله- عربي21

%d مدونون معجبون بهذه: