الاحتلال يقدم على إلغاء التأمينات الصحية لـ16 أسيرًا محررًا من القدس

الاحتلال يقدم على إلغاء التأمينات الصحية لـ16 أسيرًا محررًا من القدس‎

فارس: الاحتلال يعبر عن فشله في مواجهة الوجود الفلسطيني في القدس عبر فرض مزيد من الإجراءات التنكيلية

رام الله – نادي الأسير: أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي  على إلغاء التأمينات الصحية لـ16 أسيرًا محررًا مقدسيًا وعائلاتهم دون إبلاغهم بالإجراء، وذلك في إطار السياسات التّنكيلية المتواصلة بحقّهم.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، إنّ هذا الإجراء يفسر شعور الاحتلال بالفشل في مواجهة الوجود الفلسطيني في القدس، وبذلك فهو يلجأ إلى اتخاذ إجراءات عنصرية بحقّ المواطنين، وسلبهم حقوق أساسية مطلقة لا تخضع لأية قيود، وفرض سياسة العقاب الجماعي.

وأضاف، إن سلطات الاحتلال تعتقد واهمة، أن هذه الإجراءات كافية “لتطويع وإسكات” الشعب الفلسطيني، أمام عمليات التّنكيل اليومية المستمرة، والتي تصاعدت مع استمرار المواجهة الراهنّة، لاسيما في القدس التي تواجه عدواناً يومياً مضاعفاً ومركبًا.  

وفي هذا السياق دعا فارس المؤسسات الحقوقية الدولية إلى ضرورة التدخل الجاد لوضع حد لهذه التحولات العنصرية الخطيرة التي تستهدف الوجود المقدسي، عبر منظومة من التشريعات العنصرية.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال صعّدت من استهداف الأسرى المحررين في القدس وعائلاتهم، عبر جملة من السياسات العنصرية على مدار السنوات الماضية، منها إغلاق حساباتهم البنكية، وسرقة أموالهم، وسحب الإقامات منهم في القدس، عدا عن الملاحقة المستمرة بحقّهم، من خلال عمليات الاعتقال المتكررة، والاستدعاءات، والإبعاد. 

%d مدونون معجبون بهذه: