احتجاج اولياء تلاميذ حي لقريرات بالدوسن على معاناتهم من ازمة النقل المدرسي.

احتجاج اولياء تلاميذ حي لقريرات بالدوسن على معاناتهم من ازمة النقل المدرسي
احتج صباح اليوم اولياء تلاميذ حي لقريرات ببلدية الدوسن ولاية اولادجلال يعانون من مشكل النقل المدرسي ورغم المجهودات المبذولة من طرف وزارة التربية وكذا السلطات الولائية، إلا أن المشكل لا يزال قائما بالولاية، فلم يتمكن مسؤولو الولاية من تغطية العجز القائم في بعض الأماكن، فطوابير من التلاميذ تضطر لقطع مسافات كبيرة يوميا للالتحاق بمؤسساتهم التربوية، وهذا دليل على الواقع المزري للنقل المدرسي الذي يعاني منه تلاميذ ولاية اولادجلال وبتحديد بلدية الدوسن.
ورغم مساعي أولياء التلاميذ من أجل توفير حافلات تقي أبناءهم حر الشمس وبرودة الشتاء، بالإضافة إلى المخاطر الأخرى التي قد يتعرضون إليها من اعتداءات وسرقة وحوادث سير أن كل نداءات باءت بالفشل.
هذه الوضعية لا تقتصر على التلاميذ القاطنين بالقرى البعيدة عن الولاية، فالقرى التابعة لبلدية و هي أكبر مثال على ذلك على غرار تلاميذ قرية الروبى لقريرات تامدة التي تبعد بحوالي 7 كلم عن البلدية ، الذين يضطرون يوميا للنهوض علي الساعة السادسة صباحا للتنقل للمدرسة بواسطة مركبات النقل الخاصة التي أثقلت كاهل الأولياء وغياب وسائل النقل الخاصة من جهة أخرى، ما يجعل المتمدرسين يلتحقون بمؤسساتهم التربوية في ساعات متأخرة، ورغم الشكاوي العديدة لأولياء التلاميذ إلا أن الأمر لم يتعد مجرد الشكوى التي بقيت حبيسة أدراج البلدية دون أن يتم وضع حد لهذا المشكل الذي أنهك التلاميذ مع كل دخول مدرسي.
            مخلوف عباس