احتجاجات سائقي سيارات الأجرة على خلفية إقصائهم السكنات العمومية الإيجارية حصة 642 سكن لبلدية الأغواط

احتجاجات سائقي سيارات الأجرة على خلفية إقصائهم السكنات العمومية الإيجارية حصة 642 سكن لبلدية الأغواط

تتواصل الوقفات الإحتجاجية السلمية لليوم الرابع أمام مقر الولاية  من قبل سائقي سيارات الأجرة  على خلفية إقصائهم السكنات العمومية الإيجارية حصة 642 سكن لبلدية عاصمة الولاية .والتي تم إشهارها من قبل  مصالح الدائرة وبلدية الأغواط. 

بالرغم من أن القائمة السكنية 642المؤقتة الخاصة بالسكن العمومي الإيجاري نالت الرضي والاستحسان الكبير كونها مست جميع الفئات حسب رئيس دائرة الأغواط إلا أن هذه العملية لم تشفع لمسئولي الولاية وأعضاء لجنة السكن من الإحتجاجات العارمة لمئات من المواطنين المقصين من السكن العمومي الإيجاري لاسيما سائقي سيارات الأجرة الذين طالبو من والي الولاية الالتفاتة للوضعية الإجتماعية المزرية التي يعشونها من تسديد صاحب الرخصة من المجاهدين وكراء السكن إلي غير ذالك من المصاريف . 

وحسب ممثل السائقين من نقابة النقالين تم استقبالهم من قبل السيد الوالي والذي وضح لهم مختلف المراسيم والقوانين التي تحيل بينهم وبين الاستفادة من السكن العمومي الإيجاري لصاحب سيارة الأجرة أما السائق الإضافي استفادوا من السكن وحسب ذات الممثل أن الوالي عرض عليهم صيغ أخرى للسكن وحدات بصيغة السكن الترقوي العمومي LPP. 

إلا أن المحتجين الذين نظم وقفة سلمية أما مقر الولاية أكد أنهم لا يملكون ثمن هذه الصيغ من السكن وهددوا بشطبهم من سيارات الأجرة والتوقف على هذا النشاط الذين زاولوه لأكثر من 10 و15سنة للمحتجين الذين بقيت حالاتهم كما هي . وهم يطالب لنظر لوضعيتهم مع كراء وهم علي مقربة من الدخول الإجتماعي .

حمدي عطاءالله  

 

%d مدونون معجبون بهذه: