إقصاء عدد هائل من المترشحين للتشريعيات القادمة بالمسيلة‎

إقصاء عدد هائل من المترشحين للتشريعيات القادمة بالمسيلة‎

علمت جريدة الوسيط المغاربي  من مصادر موثوقة انه تم إقصاء عدد من المترشحين للتشريعيات وأن الساعات القادمة ستحمل الكثير من المفاجأت بخصوص زبر للعديد من الأسماء في قوائم المترشحين للانتخابات التشريعية القادمة المقرر إجراؤها في 12 جوان 2021 وإقصاء  عدة أسماء من القوائم الإنتخابية لأحزاب وقوائم حرة   وحسب نفس المصادر شمل أسماء بارزة ومعروفة على الساحة المحلية وحتى الوطنية منها رؤساء بلديات رجال مال و أعمال وحتى دكاترة و موظفين في عدة قطاعات و أسباب  الإقصاء مختلفة منها شبهة الارتباط بالمال الفاسد  وملفات فساد سابقة، ضرائب مستحقة على المترشحين لم يتم تسديدها  أو عدم التسجيل في القوائم إلانتخابية وغيرها من المانع القانوني الصادر في قانون الإنتخابات حيث تحصلت  جريدة”الوسيط المغاربي”  من خلال مصادرها على قائمة أسماء جديدة للأسماء التي ذكرت وتم  تداولها وهي لأحزاب تحسب نفسها بالقوية والتي تم إسقاطها و “زبرها” من الترشح بولاية المسيلة  وحسبما أفاد به مصدرنا فقد تم إسقاط أبرز مرشح لقائمة حرّة من بلدية شرق ولاية المسيلة ويتعلق الأمر بـ “ق.ف” إضافة لأخر في نفس القائمة وهو رئيس بلدية سابق إضافة لـطبيبة و شخص آخر  أنهيت مهامه من طرف رئيس الجمهورية وتفيد ذات المعلومات التي إنفردت بها الوسيط المغاربي أنه قد تم إسقاط إسمين من قائمة حركة البناء الوطني ويتعلق الأمر بـ رئيس بلدية وزميله في القائمة كما تم إسقاط  3 مترشحين من قائمة جبهة المستقبل بالمسيلة ويتعلق الأمر بالمرشح الأبرز في القائمة واثنين آخرين ويشار أنه تم “زبر” مرشح من قائمة جبهة العدالة والتنمية ويتعلق الأمر بمدير ثانوية و مرشحين إثنين من قائمة حزب صوت الشعب  أما القائمة الحرة الهلال فقد أسقط منها مرشحين اثنين في إنتظار إستنفاذ مهلة عملية الطعون وهي الفترة التي ربما تعطي الفرصة للبعض للعودة إلى قوائم الترشح من جديد وخوض غمار التشريعيات التي باتت تظهر للعيان بمدى مصداقيتها والصرامة في عمل ومعالجة الملفات من طرف السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات في تطبيق القوانين الصادرة عن السلطات العليا في البلاد. 


              المسيلة : محمد بوسعدية

%d مدونون معجبون بهذه: