إحياء اليوم الوطني للإرشاد الفلاحي في طبعته الثامنة والعشرين ببلدية الخبانة بالمسيلة.

إحياء اليوم الوطني للإرشاد الفلاحي في طبعته الثامنة والعشرين ببلدية الخبانة بالمسيلة
  أشرف والي ولاية المسيلة عبدالقادرجلاوي رفقة السلطات المحلية المدنية والعسكرية بالولاية وبحضور السيد  المندوب المحلي لوساطة الجمهورية المدير الولائي للمصالح الفلاحية مدير التجارة محافظ الغابات، رئيس دائرة الخبانة، السلطات المحلية للدائرة، وبحضور الأسرة الإعلامية على إحياء هذه الطبعة المنظمة من طرف مديرية المصالح الفلاحية لولاية المسيلة  تحت شعار  ” التعاونيات الفلاحية دعائم للتنمية الفلاحية والأمن الغذائي لبلادنا “وذلك على مستوى دائرة الخبانة وهذا بمشاركة مختلف شركاء القطاع الفلاحي و المستثمرين والفلاحين.
 أين تم تقديم عرض يتضمن التعريف بقدرات الولاية الفلاحية وسبل العمل على تطويرهاو  عرض مختلف البرامج والمشاريع الفلاحية الحالية والمستقبليةوكذا  عرض لمختلف المنتوجات النباتية والحيوانية التي تزخر بها مناطق الحضنة ، و فتح فضاء لتبادل الخبرات و المعلومات والتجارب الناجحة للرفع من قدراتها الإنتاجية، بعدها ثمن والي الولاية  المجهودات الجبارة والمبذولة بهذا الصدد ، مؤكدا على أهمية القطاع الفلاحي  ودوره الفعال في النهوض  الإقتصادي المحلي على وجه الخصوص لاسيما توفير مناصب الشغل .
كما أعطى والي الولاية توصيات هامة منها  ضرورة التكفل بانشغالات الفلاحين والفاعلين في القطاع الفلاحي على اعتباره موردا هاما وطاقة بديلة في دفع عجلة التنمية بالولاية كما إستمع والي المسيلة إلى مختلف انشغالات فلاحي المنطقة والنقائص الموجودة مقدما توجيهات جدو هامة للمشرفين على قطاع الفلاحة بولاية المسيلة للمضي قدما بهذا الاخير بقية الخروج من الأساليب القديمة التي شهدها القطاع خاصة تنظيم السوق  للفلاح للحد من المضاربة في المواد ذات الاستهلاك الواسع، حيث بالمناسبة أعطى والي الولاية إشارة إنطلاق موسم البذر والحرث عبر تراب ولاية المسيلة متمنيا لهم سنة خير وبركة وموسم يسوده الغيث النافع.
                           محمد بوسعدية