إحباط رحلة هجرة سرية بمستغانم نحو الضفة الشمالية للمتوسط .

إحباط رحلة هجرة سرية بمستغانم نحو الفضة الشمالية للمتوسط

تمكنت قوات الشرطة التابعة لفرع مكافحة تهريب المهاجرين بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية مستغانم نهار اول الامس ، من إحباط عملية هجرة غير شرعية، متورط فيها 15 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 17 و 48 سنة، ينحدرون من ولايات مستغانم، غليزان، تيبازة و الجزائر العاصمة . 

العملية تمت بعد تلقي المصلحة مكالمة هاتفية  عبر الخط الاخضر  مفادها وجود مجموعة من الأشخاص بصدد القيام بعملية الهجرة غير الشرعية عبر البحر إنطلاقا من شاطيء مولا بيغور تيجديت مستغانم، وعليه تنقل عناصر ذات الفرع إلى عين المكان و بعد تمشيط الشاطيء تم توقيف 15 شخصا بينهم قاصرين، فيما بقي المدبر الرئيسي للعملية في حالة فرار، كما تم حجز قارب مطاطي، محرك بحري نوع سازوكي بقوة 40 ح ب، عشرة دلاء سعة 30 لتر مملوءة بمادة البنزين، و مبلغ 259500 دينار  كانت بحوزة الشريك الرئيسي لمدبر العملية و المبحوث عنه وفق أوامر بالقبض عن قضايا تكوين جمعية أشرار و المتاجرة في المخدرات . 

     التحريات مع الموقوفين بينت أنهم قدموا إلى ولاية مستغانم من ولايات مختلفة للوطن، كانوا مرشحين لعملية الهجرة غير الشرعية عبر البحر، مقابل مبالغ مالية بين 07 و 30 مليون للشخص الواحد . 

عن تهمة تهريب المهاجرين بما فيهم طفلين في إطار جماعة إجرامية منظمة من أجل الحصول على منفعة مالية، التدبير للخروج من التراب الوطني بطريقة غير شرعية عبر منفذ غير حدودي،  أنجز ملف إجراء قضائي ضد سالفي الذكر قدموا بموجبه أمام  وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم. 

 عبدالقادر رحامنية  مستغانم 

%d مدونون معجبون بهذه: