إجتماع تقييمي لنتائج فعاليات اليوم الوطني للتلقيح بولاية تبسة.‎‎

إجتماع تقييمي لنتائج فعاليات اليوم الوطني للتلقيح بولاية تبسة‎‎

 السّــيد والـي الولايـة ، وضمن تدخّله أثناء تقييم فعاليات اليوم الوطني للّتقليح ، جـدّد الدّعوة إلى ضرورة الإقبال على اللّقاح بإعتباره الوسيلة الوحيدة المتاحة حـــــــــاليّا للوقّاية من الجائحة وأثــارها.

موضّحا أنّ العمليّة الكبرى للتّلقيح التي إنطلقت السّبت المنقضي أفضت إلى نتائج ضئيلة وغير مرضية من حيث عدد المواطنين الذي تلقّــوا جرعة اللّقاح ،إذ لــــــم يتجاوز عددهم  يضيف  التّسعمائة ألف مواطن ، أيّ بمــعدّل32 بالمئة .

رغم الإمكانيات التي وفّـرتها الدّولــة من وسائل ماديّة وبشريّة ولّوجستكيّة المسخّــرة لذلك ، منبــّهاإلى أنّ الوضعيّة الوبائيـــة بإقليم ولاية تبسة مازالت غير مستقرّة بعد ، ، موعزا الأسباب إلى تراخي المواطن في التقيـــــّد بالبروتوكول الصّحي وإلى عدم إقباله على تلقّــي اللّقـاح.

مــــــــــــؤكّدا في السّياق ذاته رصــد مؤشّرات عن إحتمـال مواجهة موجـة رابعة من الوباء يجهل إلى حدّ الآن مدى خطورتها ، ممّا قد ينجرّ عن إنتشارها وضعا أكثر صعوبة ، مطالبا بتضافر كلّ الجهود ومضاعفتها لمكافحـــــة هذا الفيروس والتّصدّي له بإتّباع الإجراءات الوقائيّة اللاّزمــــــــة ، وتكثيف عمليّات التّحسيس ودعوة الجمعيّات الفاعلة والمجتمع المدني لرفع منسوب الوعي الجمعوي بضرورة التّــلقيـــــح  للوصول إلى تحقــيق المناعة الجماعيّة التي تعني الوصول إلى تلقيح أزيد من  70  بالمئة من المواطنين ، مسديا تعليماته في معرض ذلك إلى قطاع الصّحة بالولاية بالعمل على تخصيص فرق طبيّة وشبه طبيّة نسويّة وتوجيهها إلى التجمّعات الرّيفيّة لإستهداف المرأة الماكثـة بالبيت.   

 وفي شقّ متّصل ، أوضح السّــيد والـي الولاية أنّ عمليّة الــتزوّد بالاوكسجين الطبي من ولاية جيجــل تسير بشكل منتظــم ، مبرزا  فـــــــــي هذا الصدد إستفادة ولاية تبسّــة من” 06 ” مولّدات أوكسجين تمّ تثبيتها بعدد من المؤسّسات الاستشفائيّة بــ ” تبسّــة ، بكّاريــــــــــــــــــــة ، الشّريعـــــــــــة ، بئرالعاتــر، ونــزة ” ويجري العمل علـــــــــــى تدعيم المؤسّسات الإستشفائيّة الأخرى ، مـــــــــشيدا بالمناسبة بالهبّات التّضامنيّة وجهود الخيـّـرين  و المواطنين من ولايـــــة تبسّة المساهمــــــين في إقتنــــــــاء المولدات ، وتوفير المستلزمات الطبيّة والمواد الصّيدلانيّة . 

 مديـر الصّحّة والسّكان من جهته ولدى إستعراضه بالأرقام تطوّرات الوضعيّة الوبائيّة ، أوضح أنّ عمليّة التّلقيح مستمرّة وستعرف منحى تصاعديّا خلال الأيام القادمـــــــــــة بالتّنسيق مع عدة قطاعات عموميّة إستعدادا للدّخول المدرسي بكل أطيافه. 

 الإجتـــماع ، حضره كل من  السّيد رئيس المجلس الشّعبي الولائي بالنيابة والسّيد الأمين العام للولاية ، السّلطات الأمنيّة والعسكريّة ، رؤساء الدّوائر، أعضاء الجهاز التّنفيذي، وأعضاء اللّجنة العلميّة لمتابعة ” كوفيد –  19 “. 

 روابحية عبد الرحمان

 

%d مدونون معجبون بهذه: